أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

سياسى أمريكى متبجحا: الاسلام ليس دينا كباقى الأديان و أرفض اخضاعنا للشريعة

تجرد سياسى أمريكى من الحزب الجمهورى و مرشح لتولى منصب محافظ احدى مدن تينيسى ,من كل أبجديات الأخلاق و الاحترام و قام بمهاجمة الاسلام و شكك فى كونه دين مثل باقى الأديان .
و يظهر على يوتيوب فيديو للمدعو رون رامزى يظهر فيه أثناء جولة فى "مورفرسبور" تحدث فيه عن معارضته لتوسيع مسجد موجود فى المدينة حيث عبر السكان عن خوفهم من اعتباره دليلا لتزايد التيارات المتشددة من المسلمين فى المدينة.
و قال السياسى انه لا يعارض حرية الأديان انما يرفض تطبيق الشريعة الاسلامية فى مدينة تينيسى و الولايات المتحدة عموما , ثم
أكمل بكل فجاة :"يمكن حتى أن نثير السؤال حول ما إذا كان الإسلام هو بالفعل ديانة مثل سائر الأديان، أم أن له طبيعة قومية أو أنه أسلوب حياة أو إطار جامع لفرقة دينية، أو كل ما قد ترغبون بقوله".

و أكمل : نحن نحمى أدياننا الا أننا يجب أن نعرف أن هذا أمر سيمون علينا مواجهته .
و قد دعا مجلس العلاقات الاسلامية الأمريكية"كير" السياسى رامزى الى الاجتماع مع قيادات اسلامية من سكان تينيسى حتى يمكنه الحصول على معلومات دقيقة و غير مغلوطة عن الاسلام .
فيما قال ابراهيم هوير ,مدير العلاقات الاعلامية فى المجلس انه يلاحظ موجات متزايدة من الدعوة الى تقييد الحريات الدستورية للمسلمين فى الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا.