أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

قصة مؤسسة نبني في منشية ناصر

حدث بالفعل في جمهورية مصر العربية - مؤسسة " نبني"
قصة قرار يشرح لنا باختصار كيف يفكر صناع القرار في هذه العزبة - مصر - و تبين مدي العفن الذي وصلت إليه البلاد ,,
رغم أن مجموعة الشباب الذين أقاموا المؤسسة أسسوها على نفقاتهم الخاصة و من التبرعات , و أعادوا إحياء المكان و قاموا بتعليم الأطفال بالفعل , إلا أن الحكومة تأبى إلا أن تطفىء كل شموع الأمل في وطن النطاعة .
 أترككم مع القصة القصيرة :


1200 طالب فى التعليم الاساسى التابع لوزارة التعليم من منشية ناصر مكانوش بيقرو و بيكتبو اسامهيم برغم ان فى ناس منهم فى رايحه اعدادى ..جم شوية شباب فى 3 شهور صرفو اكتر من نص مليون جنيه على تعليم و تغذية الاطفال دول وخلى بالك تغذية بجد مش زى فضلات الحكومة اللى بترميها لعيالنا .


.الاطفال دول دولقتى بيقرو و بيكتبو و بعضهم بداء يمارس الرياضة و الرسم و الفنون و القراية و كل ده تم فى مقلب زبالة فضل مهجور عشرات السنين لحد ما جم شوية الشباب دول حولوهم لاهم مكان بالنسبة للاطفال دول و بقى مكان مبهج لاقصى درجة نعجز عن وصفها الا لما تروح بنفسك تشوف الزبالة اللى تحولت الى بهجه و سعادة خالصة لاكتر من 1200 طفل و طموح عند الشباب انهم يوصولو لاكثر من 20 الف طفل زيهم .

..امبارح الشباب عملو حفلة لتكريم المتفوقين من الاطفال و وزيرة التضامن كانت حاضرة و محافظ القاهرة حرم نفسة من هذا الشرف ..الوزيرة طلبت من بنت انها تقرا بنفسها شهادة تقديرها ..الجميع حبس انفاسه لان البنت دى من 3 شهور مكنتش فعلا بتفك الخط ..البنت قريت الشهادة بطلاقة و فى عينيها نظرة اعتزاز بنفسها و فى عيني كل الحاضرين بتلمع دموع الفرحة و الامل فى بلدنا بكره ...فى نفس اللحظة اللى المتحدث باسم المحافظ كان بيصرح للشروق اننا هانطرد الشباب و هانخلى المقر من جمعية اسمها نبنى و هى فعلا بتبنى علشان نرجعة تانى مقلب زبالة البشر برغم انهم صرفو على المقر اكتر من 250 الف تجهيزات و عملو واحة و متنفس لكل اهل المنشية وسط الاهمال الحكومى المتراكم فى المنطقة

..المحافظ هايبعتلهم قوة اخلاء جبرى يوم الاربعاء اللى جاى 31 ديسمبر بعد 4 ايام من تكريم وزيرة التضامن للجمعية و الاطفال الناجحين ....الجمعية دى متبنية الورشة الوحيده فى مصر اللى لسه بتعمل فن الزجاج السايل بالنفخ اللى مهددة بالاندثار برغم قيمتها منذ وقت ظهورها فى عصر الملك اخناتون ..

شباب نبنى بقالهم ايام مبيناموش بيحاولو يوصولو صوتهم لرئيس الوزارء و اى حد بياخد قرار علشان يمنع بطش المحافظ و المحافظة و يجددلهم قرار الاستضافة او يأجرلهم المقر او يخصصه المهم انهم يكملو البناء اللى بيعملو لمستقبلنا و مينهموش حلم الاف الشباب و الاطفال بجرة قلم مسئول هو نفسة اللى ياما خصص اراضى و مقرات لناس هدمت ولا عمرت طوبه فى البلد ...ادعمو مقر نبنى و روحو شوفوه بنفسكم وشوفو اصرار الاهالى و الاطفال و الشباب على الدفاع عن حلمهم و ساندوهم بنشر قضيتهم يمكن رئيس الوزارء يمنع جريمة هاترتكب كمان ايام فى حق مستقبل البلد