أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

تفاصيل فضيحة الفيفا و الرشوة , و أسماء المتورطين و علاقة قطر و لماذا تدخلت أمريكا

أعلنت الشرطة السويسرية صباح الأربعاء 27-5-2015 اعتقال عدد من المسئولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في أحد فنادق العاصمة السويسرية زيورخ و تم توجيه تهم للمسئولين تتعلق بالفساد و الرشوة على مدى عشرين عاماً ماضية , في فضيحة هزت الأوساط الكروية في العالم أجمع .

و طبقاً لما ذكرته "سكاي نيوز عربية " ,فإن سويسرا ستقوم بتسليم المتهمين المعتقلين إلى الحكومة الأمريكية للمحاكمة في تهم الفساد الموجهة اليهم , و قد قالت السلطات السويسرية أنها اعتقلت 6 من بين 10 مطلوبين للمحاكمة .

تفاصيل فضيحة الفساد في الفيفا و علاقة أمريكا و قطر ما هي التهم الموجهة إلى المسئولين الموقوفين ؟

من ضمن التهم التي تم توجيهها إلى المعتقلين تهمة تلقي رشاوى من بعض الدول لتسهيل اختيارها لتنظيم بطولة كأس العالم , بالإضافة إلى تلقي رشاوى لتمير صفقات تتعلق بالبث التلفزيوني للبطولات و المباريات .

بالإضافة إلى الرشوة , تأتي تهم الاحتيال والابتزاز وغسل الأموال ضمن التهم الموجهة للأعضاء في فضيحة هي الأكبر من نوعها في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم .
و قد أضافت وزارة العدل السويسرية أن مسئولين و ممثلين لقنوات رياضية و شركات تسويق رياضي تورطوا في دفع رشاوي لموظفين كبار في منظمات لكرة القدم (مندوبون وغيرهم من العاملين في منظمات فرعية للفيفا) مقابل الحصول على حقوق بث المباريات في الولايات المتحدة و أمريكا الجنوبية .

هل تصب هذه الفضيحة في صالح الأمير علي بن الحسين ؟

تأتي هذه الحملة التي شنتها الشرطة السويسرية قبل يومين فقط من بدء التصويت لاختيار رئيس جديد للفيفا في انتخابات يخوض
السباق فيها السويسري المخضرم جوزيف بلاتر , الرئيس الحالي للفيفا و منذ عام 1998 , و نائبه الأمير علي بن الحسين .

فضيحة الفيفا - فساد و رشاوي و قطر تعلق
و يتوقع المتابعون و المحللون أن تزيد هذه الفضيحة الكبرى من أسهم علي بن الحسين للفوز بمنصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة لقدم , خصوصاً أنه لم تطله أية اتهامات بفساد أو ما شابه , و رغم ذلك لم يستغل الأمير علي هذه الفضيحة للهجوم على منافسه جوزيف بلاتر , و اكتفى فقط بجملة : "اليوم، يوم حزين لكرة القدم" .

أسماء المتورطين في فضيحة فساد الفيفا 

بالنسبة لمسئولي الفيفا المتورطون الذين اعتُقلوا
- أوجينيو فيغيريدو (نائب رئيس فيفا، رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية)
- جيفري ويب (نائب رئيس فيفا، رئيس اتحاد كونكاكاف)
- خوسيه ماريا مارين (رئيس الاتحاد البرازيلي)
- رافايل أسكيفيل (رئيس اتحاد فنزويلا)
- كوستاس تاكاس
- خوليو روشا
- جاك وارنر،  ادواردو ,  لي نيكولاس ليوز
المتورطون في فضيحة الفيفا المعتقلون


بالنسبة لممثلي شركات التسويق الرياضية و مسئوليها الكبار :
 فقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز بعض أسماء المعتقلين كالتالي :
اليخاندرو بورزاكو، أرون دافيدسون، هوغو جينكيس وماريانو جينكيس، والوسيط خوسيه مارغيليس.

رد فعل الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا " على تلك الفضيحة

حتى الآن لم يصدر أي بيان رسمي أو تعليق من الفيفا بخصوص القضية الكبرى , و اكتفى المتحدث بإسم الفيفا بالقول أنه يبحث "توضيح الأمر " .

اقرأ أيضاًالفياجرا , 8 حقائق مذهلة لم تكن تعرفها عن الحبة الزرقاء, للنساء أيضاً
اقرأ أيضاً : الدايلي ميل البريطانية تكشف سر تركيبة كوكاكولا , و تحذر المسلمين منها 

هل هناك علاقة بين تلك الأحداث و تنظيم قطر لبطولة كأس العالم 2022 ؟

يردد بعض المعلقين على شبكات التواصل أقاويل عن أن تلك الفضيحة الكبرى ربما تؤدي إلى سحب ملف تنظيم كأس العالم 2022 من دولة قطر , حيث فازت قطر بتنظيم أول بطولة كأس عالم على أرض عربية , خصوصاً أن فوز قطر بتنظيم البطولة يظهر في فيديو ملخص الفضيحة الذي نعرضه في هذا المقال .

لكن ملف قطر لم يُمس حتى الآن من أي طرف , و لم ترد سيرته في القضية , و معظم المتورطين في قضية الرشوة من المسئولين الأوروبيين و اللاتينيين ,و الفضيحة أصلاً تخص بطولات سابقة تم إسنادها إلى بعض الدول , و بيع حقوق بث مباريات الفيفا لشركات بعينها في أمريكا الشمالية و الجنوبية , و ليس في الشرق الأوسط  و بالتالي فإن تنظيم قطر لبطولة كأس العالم هو أمر محسوم حتى اللحظة , و لم تورد أية وسائل إعلام أجنبية إسم قطر في القضية , باستثناء جريدة BBC في إطار شرحها لسبب بحث أمريكا في الفساد و تفجير القضية كما ستقرأ بعد قليل .

لماذا فجرت أمريكا القضية و طالبت بتوقيف المتورطين فيها ؟

قالت هيئة الإذاعة البريطانية BBC في موقعها الإلكتروني  أن قضية الفساد تمتد بجذورها إلى عقدين ماضيين ( 20 سنة ) , فما الذي فتح الموضوع في هذه اللحظة بالذات ؟

يرد المحرر على هذا التساؤل (المصدر بالرابط أعلاه )بقوله أنه ربما غضب أمريكا من عدم فوزها بتنظيم بطولة كأس العالم 2022 و شك المسئولين الأمريكيين باحتمالية تلقي أعضاء لجنة الاختيار رشاوي من طرف معين لإرساء المزاد على ملفه , ربما هو السبب الذي دفع حكومتها للشروع في التحقيق منذ عام 2010 حتى تم التوصل إلى خيوط الفساد التي أعلنتها .

بل إن بعض الكُتاب الأمريكيين قالوا أن الفساد و الرشاوى غيرت مسار ترشيحات , ليس فقط بالنسبة لبطولة كأس العالم بل أيضاً في ملفات الألعاب الأوليمبية , أي أن الفيفا ليس وحده المتورط في الفساد .

فيديو يشرح تفاصيل فضيحة الفيفا في 60 ثانية 


ما هي الشركات العالمية الراعية للفيفا التي ستتأثر بهذه الفضيحة ؟

يوجد عدد كبير من الشركات الراعية للفيفا و التي ربما تتأثر بتلك الفضيحة لكن أبرزها العملاق الألماني " أديداس " و شركات كوكاكولا و شركة طيران الإمارات , و هيونداي و كيا موتورز الكوريتين .

و تعتبر أديداس هي الممول الأكبر للفيفا و هي أكبر شركة منتجات رياضية في أمريكا , و قد مددت عقد رعاية الفيفا حتى عام 2030 و علق المتحدث بإسم أديداس على الفضيحة بقوله أنه يتم بحث الأمر بشىء من السرية للوقوف على كل جوانبه حتى يتسنى لهم اتخاذ القرار الصحيح .