أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

تفاصيل فضيحة المياه المعدنية المغشوشة و كيف و أين يتم تعبئتها

كشف تحقيق موسع أجراه أحد مراسلي جريدة "الوطن "  عن فضيحة كبرى في مجال بيع المياه المعدنية حيث كشف التحقيق عن قيام مجموعة من الأشخاص بغش المياه المعدنية بطريقة خطيرة كما سنورد في تفاصيل التقرير التالي .

وردت معلومات إلى جريدة الوطن ترشدها إلى اماكن غش المياه المعدنية في مصر و بيعها للمواطنين , و في سرية و حرص تام ,توجه مراسلو صحيفة الوطن إلى المكان المذكور , ليكتشفوا أنه عبارة عن مصنع "بير سلم " كائن في شقة بالطابق الأرضي في عمارة من ثلاثة طوابق في أحد الأحياء بمدينة طنطا .
فضيحة المياه المعدنية المغشوشة

و حسبما ذكرت "الوطن" , فإن مراسليها تمكنوا من الدخول غلى الشقة حيث وجدوا ثلاثة فتيات يُعبئن المياه من خزانات متوسطة الحجم , فيما يقوم شاب آخر بمهمة التغليف حيث يلصق العلامات التجارية المغشوشة على الزجاجات بواسطة "السيشوار" الذي يُستخدم أساسً لتصفيف الشعر , ثم يقوم بتعبئة الزجاجات في كراتين .

ما نوع المياه التي يستخدمونها في التعبئة ؟

يقول المراسل أنه توصل إلى أن المياه المستخدمة في تلك العملية هي مياه يتم الحصول عليها من المحطات الحكومية و ذلك لاحتوائها على نسبة من الكلور تجلعلها صالحةً لأطول فترة ممكنة ’ حتى لا ينكشف أمرهم , فيما يرفضون استخدام مياه المحطات الأهلية و لا مياه الجمعيات الشرعية لأنها يظهر عليها "ريم " بعد أيام قليلة من تعبئتها .


و حصل المراسل على تلك المعلومات من صاحب خبرة في مجال تعبئة المياه , ترك العمل بهذه المهنة منذ فترة , حيث أخبره أنهم جربوا استخدام مياه المحطات الأهلية أو الجمعية الشرعية لأنها منقّاه , لكنهم بعد التجربة اكتشوفوا تكوّن "ريم" في الزجاجات بعد ثلاثة أيام فقط من تعبئتها .


و أكمل قائلاً : يقوم المُنتج بتعبئة المياه في كراتين تحمل نفس شكل و بيانات كراتين الشركة الأصلية , ثم يتم تسليمها للموزع الذي يقوم بدوره بتوزيع الكراتين على المحلات و الكافيتيريات و الأكشاك و محطات القطار و غيرها .

و تتكلف كرتونة المياه المغشوشة أقل من 10 جنيهات , و يتم اعطاؤها للموزع ب 20 جنيها , و يقوم الموزع بتسليمها إلى عملائه من أصحاب المحلات و الأكشاك بسعر 30 جنيها للكرتونة .
أما أصحاب المحلات فيبيعون زجاجات المياه المغشوشة للمواطنين بنفس سعر الميياه المعدنية الأصلية و ذلك حتى لا يشك المواطن فيها .

اقرأ أيضاً الفياجرا , 8 حقائق مذهلة لم تكن تعرفها عن الحبة الزرقاء, للنساء أيضاً

مصر لا تحتوي على مياه معدنية من الأساس 

طبقاً للمواصفة الأخيره التي اصدرتها الهيئه العامه للمواصفات والجوده في عام 2007،  برقم 1589، ظهر فيها أن مياه الشرب المعبأه داخل زجاجات، والتي يتم تداولها في مصر، هي مياه  «غير معدنيه طبيعيه»، وإنما هي مياه مخصصه للاستهلاك الآدمي،وقد تحتوي علي ثاني اكسيد الكربون موجود طبيعياً او اُضيف عمداً, وقد تحتوي علي معادن موجوده طبيعياً أو مضافه عمداً، لكنها لا تحتوي علي سكريات او مواد تحليه او مكسبات نكهه، أو أي مواد غذائيه اخري.

تأتي هذه الفضيحة , بعد فضيحة القبض على تجار يبيعون لحوم الحمير لمحلات الطعام المشهورة و التي تبيعها للمواطنين على أنها لحوم أبقار و جاموس , في كارثة جديدة تُضاف إلى سلسلة الفساد الذي عم البلاد .