أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

داعش يخدع الإعلام الشيعي بمقلب طريف يحرجهم أمام أنصارهم

يبدو أن الصراع بين داعش و ميليشيات الحشد الشعبي الشيعية بدأ ياخذ منحىً آخر أكثر طرافةً .
نشرت قناة الجزيرة الإخبارية تقريراً مثيراً عن خدعة كبرى أو بمعنى أدق "مقلب" نفذه أفراد تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" و وقعت فيه ميليشيات الحشد الشعبي الشيعية بكل سذاجة ما سبب لهم إحراجاً كبيراً بعد الكشف عن المقلب .

يتلخص المقلب في قيام أفراد من "داعش" بالترويج لمعركة زعموا أن أحداثها تقع في منطقة بمحافظة الأنبار و أطلقوا عليها معركة "قضاء الشجوة" و قاموا بنشر عدد من الأخبار حول القتال المستعر بالمنطقة مع الترويج لأخبار تفيد بتقدم مليشيات الحشد الشعبي الشيعية هناك و تحقيقها انتصارات .
أكبر مقلب صنعه داعش ليحرج به الإعلام الشيعي

و على الفور سارعت ميليشيات الحشد الشعبي بتبني المعارك في "قضاء الشجوة" و انهالت الأخبار على المواقع التابعة لهم التي تبشر بانتصارات كبرى للحشد الشعبي في المعارك , بل إن فصيل سرايا عاشوراء تمادى و أعلن سيطرته الكاملة على المنطقة الدائر بها القتال .

لم يقف الأمر عند هذا الحد , بل تسابقت الصفحات المؤيدة للحشد الشعبي في نقل الأخبار من "قضاء الشجوة " , و قامت إحدى الصفحات بنشر خبر حصري يؤكد رفع العلم العراقي على المنطقة غير الموجودة من الأساس .. فيما تبارت صحف أخرى في نشر صور توضح حجم الخسائر التي مُني بها تنظيم داعش .

هل توجد منطقة بإسم "الشجوة" في الأنبار ؟

المنطقة غير موجودة و هي وهمية تماماً و من خيال مطلقي الشائعة .

ماذا كان الهدف من هذا المقلب ؟

حسبما ذكرت قناة الجزيرة  , و في تقرير لصحيفة "القدس العربي " , فإن النشطاء الذين خططوا لهذا المقلب , و روجوا للخدعة قالوا إنهم صنعوه فقط ليظهروا للجماهير حجم الأكاذيب التي يروج لها الإعلام في كل مكان .

ربما يعجبك :  8 حقائق لا تتخيلها عن الفياجرا , الحبة الزرقاء ,, للنساء أيضاً 

و تقول الجزيرة أن قناةً شيعية كلفت مراسلها بالذهاب إلى موقع المعارك للحصول على معلومات حصرية و صور لنشرها على القناة , لكنه لم يستطع الحصول على أية معلومات بخصوص تلك المدينة , ما أدى إلى اكتشاف المقلب , لكن متأخراً بعد فوات الأوان .

و قال الناشطون إن التسمية ترجع  إلى أداة تراثية قديمة لحفظ حليب الأبقار، كان القصد منها هو السخرية، ناشرين إياها ضمن هاشتاج #معركة_الشجوة على موقع تويتر.

هذه ليست المرة الأولى 

تقول صحيفة القدس العربي , أن هذا الحدث يأتي بعد أيام من قيام قناة شيعية بنشر شريط فيديو ادعت أنه يصور كتائب حزب الله في العراق و هم يقتادون المئات من أسرى تنظيم الدولة الذين تم القبض عليهم في معركة على مشارف مدينة الرمادي جنوب بغداد , لكن أهالي المعتقلين الذين ظهروا في الفيديو أكدوا أنهم مدنيين تم اعتقالهم من منازلهم في منطقة الجلاء بمحافظة صلاح الدين .

لماذا ننشر هذا الخبر ؟

نود توجيه عناية القراء إلى أن كُتّاب الموقع محايدون و لا يقصدون بنشر الأخبار إثارة أي قلاقل أو فتن , لكن هذا الخبر لفت نظرنا لأنه يفضح كم الأكاذيب الموجودة في الإعلام بكافة صوره و في كل الدول .