أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

خطر التقسيم , خريطة سوريا و العراق لو تم تقسيمهما و أسماء الدويلات

(بدايةً , حتى لا يتهمنا البعض بالتحريض أو غيره , فهذا المقال هو ترجمة منقحة لما ذُكر في عدد من المواقع الأجنبية بالإضافة إلى معلومات من مقال بنفس العنوان على موقع ساسة بوست وقد وضعنا رابط المصدر في نهاية هذا المقال  كما أن مقالنا مجرد نقل للواقع بحيادية  و يعبر عن رأي صاحبه و ليس الموقع ) 
باتت فكرة إعادة تقسيم بلاد الشام تطفو على السطح بقوة , بل و أخذت صفة الأمر الواقع في تحليلات بعض السياسيين العرب , خصوصاً مع تقدم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" و سيطرته على المزيد من الأراضي حتى أن عدد من وسائل الإعلام الغربية بات يستخدم مصطلح "الدولة الإسلامية " بديلاً لمصطلح "داعش" المعروف إعلامياً فيما اعتبره البعض تسليماً بالأمر الواقع .
تقسيم سوريا و العراق وسائل الاعلام و الدولة الاسلامية

من ضمن وسائل الإعلام الأجنبية التي أصبحت تستخدم مصطلح "الدولة الإسلامية" وكالة رويترز , و التي تروج أخبارها لفكرة القبول بالأمر الواقع و تقسيم سوريا و العراق وفقاً لمعطيات عرقية و سياسية كما سنوضح لاحقاً .

الغريب في أمر التقسيم أن المحللين السياسيين يضعون تصورهم على أساس أن نظام بشار الأسد سيستمر في سوريا رغم كل الجرائم التي ارتكبها , و هو ما يُشك في حدوثه , إذ أن سقوط بشار بات مسألة وقت طبقاً للمعطيات على أرض الواقع .

خريطة سوريا و العراق لو تم تقسيمهما

ما هي الدويلات التي ستنتج بعد تقسيم العراق و سوريا 

يُظهر تصور المحللين السياسيين - و هو رأيهم الخاص - أن التقسيم سيُنتج خمسة دويلات في المنطقة كما يظهر في الخريطة السابقة , بحيث يستأثر الأكراد بالأطراف الشمالية لسوريا و العراق و مدن أربيل و كركوك , فيما يكون نصيب الشيعة في بغداد و الفلوجة و البصرة و معظم الجنوب العراقي .

و يأتي نصيب تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"  كأكبر تكتل مواجه للشيعة كما يظهر بالخريطة باللون الرمادي ,و يستأثر نظام بشار الأسد و العلويين بدمشق و حمص و بعض المدن الصغيرة حولهما - حسب آراء عدد من المحللين .

و إليكم تفصيل الدويلات الخمس و المدن و المساحات التي ستضمها

ربما يعجبك الفياجرا , 8 حقائق مذهلة لم تكن تعرفها عن الحبة الزرقاء, للنساء أيضاً

تنظيم الدولة الإسلامية 

من المعروف أن داعش بات يسيطر على أكثر من نصف مساحة سوريا , و يسيطر أيضاً على معبري البوكمال والوليد الحدوديين مع العراق و بالتالي يمكنه تكوين دولته عن طريق ضم المدن في كلا البلدين دون صعوبة تنظيمية .

دويلة الأكراد 

كما ذكرنا , ستحتل دولة الأكراد الأجزاء الشمالية من العراق و سوريا التي تتميز بثروة كبيرة من النفط , و أهم مدنها مدنها كركوك وأربيل ودهوك والسليمانية وزاخو .

يسهل انصهار هذه الدويلة في كيان واحد حيث أن مدنها في كل من العراق و سوريا على خط واحد على الحدود , و تبقى مشكلتهم الكبرى في ربط مناطق عين العرب كوباني والقرى المحيطة بها مع باقي الدولة الكردية حيث إن هناك فجوة بينهما يملأها تنظيم الدولة.

دولة الشيعة 

مناطق نفوذ الشيعة لو تم تقسيم العراق و سوريا
حتى الآن يسيطر الشيعة على بغداد و معظم مدن الجنوب العراقي , بما فيهم المدن التي يسكنها السنة , و هو ما يضع السنة في هذه المناطق في مأزق كبير حيث لا يأمنون مكر الشيعة و أفعالهم و ميليشياتهم المسلحة و أيضاً يواجهون "داعش" على الناحية الأخرى .

المعارضة السورية و نظام بشار الأسد 

المعارضة السورية تسيطر على حلب و ريفها بشكل كامل و منطقة درعا و دير الزور , فيما يسيطر نظام بشار الأسد على دمشق و حمص و حماة و اللاذقية و طرطوس و الشريط الساحلي بطول ساحل البحرالمتوسط باستثناء المناطق الشمالية التي تسيطر عليها المعارضة .

ما الحل لمنع خطر التقسيم ؟

كانت أكبر كارثة تركها الاحتلال الغربي في الوطن العربي هو تقسيمه إلى دويلات صغيرة متناحرة , و بث الفتن و النزاعات العرقية و الطائفية و حتى الحدودية بين أبناء الوطن الواحد .

و رغم ذلك فإن هذه الدويلات يُراد لها الآن أن تُقسم إلى دويلات أصغر و تدور بينها حروب طويلة الأمد لا تصب إلا في مصلحة ممالك الشر الصهيونية .
لكننا نظن أن هذا الخطر سيزول بمجرد سقوط نظام بشار الأسد السفاح بإذن الله , لأن سوريا دائماً هي ملجأ المسلمين و منها يأتي التحرير لكل أرجاء الأمة بإذن الله .