أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

تأثير الليمون والنعناع على ضعف التبويض عند النساء

هل صحيح ما يروج في النت أن الليمون مع النعناع يضعف التبويض عند النساء؟
الجواب:
لم يثبت علميا أن الليمون مع النعناع يضعف التبويض عند النساء، وأنا أرى أن هذا غير منطقي ,المنطقي هو سوء تغذيتنا بسبب الخلل الفادح في الزراعة واضافات المواد المهرمنة للأغذية و عدد من العادات السيئة في حياتنا اليومية كالسهر المستمر وعدم انتظام مواقيت الأكل لدينا..

وبالنسبة لنا فقد لاحظنا في نظام الغذاء الميزان أن المبايض تضعف بسبب استعداد وراثي فيها،  إذ إنها تحمل جينا يؤهب هذا المبيض لأن يكون عضوا ضعيفا في أعضاء الجسم الأخرى .

ولكن السؤال: 
هل يكفي الجين الذي يحمله المبيض الضعيف لظهور المرض وضعف الإباضة وعدم الإنجاب ؟  
الجواب طبعا لا، بدليل أن أجدادنا كانوا يحملون هذه الجينات التي ورثونا إياها، وفي نفس الوقت لم 
تصب نساؤهن بضعف المبايض أو التبويض، وكانت كل امرأة عندها من الأطفال عشرة وخمسة عشر طفلا وهكذا ... 
إذا لا بد أن يكون هناك سبب آخر وهو وجود نقص في غذائنا وفي كثير من العناصر التي تدخل في طعامنا 
بسبب تغيير خلق الله في الطعام، الأمر الذي أصبح نسبة الإصابة بالعقم عند الرجال والنساء تصل إلى 25 % 
وهو رقم مخيف جدا..
ومن هنا كان قول الله تعالى في ذلك " وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ " ( 30) الشورى
وكذلك قوله تعالى " كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ( 81) طه 

و يحتاج المبيض في الحالة الطبيعية لمجموعة من العناصر الغذائية حتى يبني البويضة ويجعلها تنمو تحت تأثير
 هرموناته، فهذه العناصر هي المواد الخام التي تبني نسيج المبيضة وتبني نسيج البويضة، ولكن نقص هذه العناصر
 يؤدي إلى فشل نمو البويضة إلى الحجم المطلوب تماما مثلما يكون عندي نصف المكونات اللازمة لإتمام بناء 
من 6 طوابق، يعني عندي نصف الإسمنت ونصف الطوب ونصف الحديد ونصف الرمل وهكذا ... 
فالذي يحدث أنني سأبني بهذه المواد 3 طوابق فقط والتي سيكون حجمها بالضبط نصف حجم 
الطوابق الستة وسأتوقف يعني المبنى يصل إلى نصف حجمه ولا يمكن إتمام بنائه.

ومن هنا كان يحدث ضعف في التبويض وحجم البويضة، ويخطئ كثير من الأطباء أنهم يعطوا محرضات
 لمبيض هو أصل ضعيف جينيا وضعيف غذائيا فيجهودنه أكثر، تماما مثلما يكون عندك فرس ضعيف جدا
 ومريض جدا وأنت تضربه وتحثه أثناء السباق لكي يركض بشكل أسرع وهو لا يقوى على ذلك، والصحيح
 هو أن تأخذ هذا الفرس وتعالجه وتغذيه وتعطيه عناصره التي يحتاجها حتى إذا أصبح قويا، أصبح يركض 
 لوحده ودون مجهود بشكل سريع في السباق ودون حث ودون ضرب. 

ولذلك فنحن نغذي المبيض بمجموعة خاصة من الاعشاب أثبتت فعاليتها ونجاحها بإذن الله في مساعدة مئات
 من النساء في التغلب على هذه المشكلة والإنجاب بشكل طبيعي بإذن الله، وذلك لأننا اعتمدنا على ما نشر
 من أبحاث علمية في دور هذه الأغذية في تحسين النظام الهرموني والتبويض وبناء المبيض بشكل سليم.  
وتشمل المجموعة زيت وخل كل من إكليل الجبل والزنجبيل والميرمية والينسون وزيت الشومر وخل المليسة..