أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

السبب الأهم للتواجد الروسي في سوريا , خط الغاز بين قطر و أوروبا

بعد قراءة متأنية للأحداث في الشرق الأوسط , استنتج محللون سياسيون أن أحد أهم الأسباب التي دفعت روسيا لتدعيم نظام بشار الأسد بكل قوة , إلى حد التدخل العسكري المباشر , هو قطع الأمل بإنشاء خط أنابيب غاز بين قطر و دول أوروبا , بل إن خط الغاز المتوقع بين دول أوروبا و البحر المتوسط هو أيضاً معرض لعدم الاكتمال .
تعتبر روسيا فكرة إنشاء خط غاز بين قطر و أوروبا مصدر تهديد شديد لاقتصادها بسبب قدرة قطر الكبيرة على انتاج الغاز الطبيعي , و تعتبر روسيا اعتماد أوروبا على الغاز المستورد منها مصدر قوة و نفوذ سياسي لها , و بالطبع مصدر أساسي في اقتصادها , و بالطبع لن تقف مكتوفة الأيدي و هي ترى بشائر انهيار نفوذها و تذبذب اقتصادها بإنشاء هذا الخط .

لو تمكنت روسيا من إنقاذ الأسد و الإبقاء على نظامه , فإنها ستضمن عدم إقامة هذا الخط لأن حليفها الأسد يكن عداءاً شديداً لقطر , و دول الخليج عموماً , و سيبقى هذا حتى بعد انتهاء الحرب في سوريا .
السبب الثاني هو أن الأسد يضمن لروسيا حصتها في النفط السوري عبر عقد التنقيب بين الحكومة السورية وشركة النفط الروسية، والذي يضمن لروسيا 60% من النفط المستخرج، والذي كان ليسقط مع سقوط نظام الأسد .

و الذي زاد من إصرار روسيا على حماية مصالحها الخاصة بالغاز , هو اكتشافات الغاز التي أعلن عنها مؤخراً في البحر المتوسط و التي تزيد عن حاجة الدول المنتجة المحلية , و بالتالي ستقوم هذه الدول بتصدير الغاز إلى أوروبا فيما يشكل تهديداً كبيراً للمصالح الروسية .

و تقوم استراتيجية روسيا على منع سقوط نظام الأسد لضمان عدم إقامة هذا الخط , بالإضافة إلى تعطيل خط المتوسط -أوروبا عن طريق إقامة اتفاقيات مع دول حوض البحر المتوسط , للتأثير على قراراتها في هذا الشأن , و من ضمن تلك الدول تأتي مصر الذي عقدت معها روسيا صفقات سلاح لضمان ولائها في المستقبل .