أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

الاستخبارات الروسية تبرئ مصر من حادث الطائرة الروسية بسيناء ، أسرار كشفت المفاجأه

- مما لاشك فيه أن حادث سقوط الطائره الروسيه وسقوطها علي الأراضي المصريه بسيناء ومصرع الطاقم  و217 راكبا كانوا علي متن الطائره لا يزال يلقي بظلاله علي كثير من الأحداث الجاريه بالعالم و لغزا محيرا لمعرفة كيف تم اسقاط الطائره وأعلنت في هذا السياق وكالة الاستخبارات الروسيه تقريرا رسميا قويا يبريء مصر من تهمة اسقاط الطائره و يكشف النقاب عن العديد من المفاجأت وحلا للعديد من الالغاز المحيره في تفجير الطائره نطالع ذلك في السطور المقبله ..
براءة مصر من حادث تفجير طائرة روسيا

تقرير وكالة الاستخبارات الروسيه يبريء مصر :

- في تقرير قوي و رسمي أصدرته وكالة الاستخبارات الروسية بشأن الطائرة الروسية االمنكوبه التى سقطت أواخر أكتوبر الماضي بالأراضي المصرية  أكدت الهيثة أنه قد تم التوصل إلى العديد من الحقائق والأدلة الواضحه حول سر وقوع الطائرة ومدي مسئولية أجهزة الأمن المصرية في مطار شرم الشيخ في تفجير الطائره أو التقصير في تأمينها كما أشيع مما أدي لوقوع الحادث الأليم والذي نتج عنه بعدها تداعيات منها منع الرحلات الروسيه لمصر و كذلك منع طائرات مصر من دخول الأراضي الروسيه لحين انتهاء التحقيقات الرسميه وتهديد بوتين بتعقب مرتكبي الحادث أيا كانوا .. ولكن تقرير وكالة الاستخبارات الروسيه كشف الحقيقه وقلب الطاوله .



- أكدت هيئة الاستخبارات الروسية أن الأدلة الجديدة تؤكد تبرئة مصر من وجود تقصير أمنى في مطار شرم الشيخ بتأمين الطائره و ركابها حيث أكد التقرير الروسي أن سبب تفجير الطائرة هو وجود عبوة ناسفة تم زرعها داخل الطائرة تزن حوالي كيلو جرام وتم صنعها بطريقة بدائية ( وهو ما قيل سابقا )
ولكن الجديد في نتائج تحقيقات الاستخبارات الروسيه هو أن العبوة زرعت أسفل أحد المقاعد وبالتحديد أسفل ستر النجاة الذي يستخدمه الراكب في حالة الطوارئ وهو ما يؤكد تبرئة مصرمن الحادث وذلك ببساطه لأن الطائرة لم يدخلها أي شخص مصري وأنها كانت تحت الحراسة الأمنية الروسية المشددة قبل إقلاعها .

وأكد التقرير أيضاً أن القنبلة سبب التفجير قد وضعت أسفل مقعدي رقم 30 و 31 وذلك كما أكده تقرير الطب الشرعي و أن الركاب علي تلك المقاعد قد ماتوا في نفس اللحظه ، وهو ما ينفي وجود انتحاريين علي متن الطائره ونظرا للأسباب الواضحه السالف ذكرها  فإن السلطات الروسية تبرئ مصر من حادث تفجير الطائره الروسيه .