أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

هل باعت تركيا كل العرب ؟!! اسرار التصالح مع اسرائيل

فى خطوة صادمة للعرب وخاصة الفلسطينيين تم الاعلان عن تقارب شديد فى وجهات النظر بين الحكومه التركية ونظيرتها الاسرائيلية وسط علامات استفهام كبيرة واستنكار عام وتساؤلات عن شكل العلاقات فى المرحله القادمة وسط تشكيك فى نوايا تركيا تجاه القضية الفلسطينية

حيث تم الاتفاق بين الحكومتين على عودة العلاقات المنقطعة منذ اكثر من 5 سنوات وذلك من خلال وثيقة تفاهم تتضمن الاتفاق على معظم نقاط الخلاف السابقة بين الطرفيين

اهم الخلافات السابقة 

كانت وتيرة الخلافات ارتفعت بين الطرفيين بعد حادثة سفينة مرمرة عام 2010 حيث كانت مجموعة سفن حملت على متنها نحو 750 ناشطا حقوقيا وسياسيا، وعددا من ممثلي وسائل الإعلام الدولية، ومواد إغاثة ومساعدات إنسانية، انطلقت يوم 29 مايو/أيار 2010 إلى قطاع غزة بهدف فك الحصار عنه، لكنها توقفت بعد تعرض سفينة مرمرة التركية لهجوم دام خلف قتلى وجرحى. 

مساومة من الجانب الاسرائيلى 

حيث تضمنت بنود وثيقة بين البلدين  التفاهم ان اسرائيل ستعوض ذوي ضحايا العدوان على سفينة مرمرة التركية بعشرين مليون دولار، وبالمقابل تحظر أنقرة نشاط الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في أراضيها.

صدمة فلسطينية 

كان وقف الحصار على غزة اهم مطالب تركيا فى الماضى  ولكن القناة العاشرة الاسرائيلية  ذكرت الاثنين وفقا لمصادر محلية أن هناك مقترحات مختلفة لتسوية موضوع الحصار السياسي المضروب على غزة منذ 2007 
وأوضحت القناة أن الطرفين اتفقا على عدة نقاط، وهي التعويض المالي للأتراك وتجديد العلاقات الدبلوماسية الكاملة وتشريع البرلمان التركي قانونا يلغي الدعاوى القضائية ضد ضباط وجنود إسرائيليين، إضافة إلى تعهد تركيا بطرد القيادي في حماس صالح العاروري من إسطنبول وتقييد نشاط الحركة في تركيا.

ما السبب وراء تغير موقف الاتراك فجأة

يرى البعض ان الحكومة التركيه بدأـ تبحث عن بدائل لروسيا التى فرضت عقوبات على تركيا بمنع تصدير بعض السلع لها واهم هذه السلع هو الغاز وهنا يكمن السر حيث تضمنت وثيقة التفاهم التركية الاسرائيلية ان الحكومتين ستدرسان - بموجب الاتفاق- إمكانيات التعاون في مجال الغاز الطبيعي وابتياعه من إسرائيل من خلال مد خط معدني يوصله عبر الأراضي التركية لأوروبا أيضا.

تحالف الحرب العالمية الثالثه 

يرى البعض ان الخطوة التركيه جاءت كنوع من المغازلة من الحكومة التركيه للتقرب من حلف امريكا واسرائيل والذى يعتبر الند الأول لروسيا وذلك نوع من التأمين لموقف تركيا لاسيما بعد الازمة التركية الروسية الحاليه وارتفاع حدة الحوار السياسى بين البلدين
ونظرة للمستقبل الذى تفرز معطياته اقطابا لحرب عالميه وشيكة 

مخاوف اسرائيلية 

تباينت الآراء في إسرائيل حول المحادثات بين تل أبيب وأنقرة لتطبيع العلاقات، حيث أبدى سياسيون حرصهم على التمسك بترقية العلاقات مع تركيا، في حين حذّر آخرون من أن أي مصالحة معها ستؤثر سلبا على العلاقات مع مصر.
من جانبه، قال وزير الخارجية  الاسرائيلى السابق إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "زعيم نظام إسلامي راديكالي" وحذر ليبرمان من أن "أي مصالحة مع أنقرة ستسفر عن تضرر علاقاتنا مع مصر".
وكشف ليبرمان أن إسرائيل بذلت خلال السنوات الماضية جهودا حثيثة لتطوير العلاقات مع اليونان وقبرص، مضيفا أن هناك صعوبة في أن يتراجع أردوغان عن المطالبة برفع الحصار عن غزة، وهو ما يعني أن أي موطئ قدم جديد للأتراك في غزة سيكون على حساب مصر.