أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

هل ينجح التحالف الاسلامى العسكرى وما اسباب تراجع هذه الدول عن المشاركة ؟!

اعلنت المملكة العربيه السعوديه قيام 34 دولة إسلامية بقيادة السعودية "تحالفا عسكريا" لمحاربة الإرهاب، واتفقت الدول المشاركة على تأسيس مركز عمليات مشتركة في الرياض، وفق ما جاء في بيان مشترك لهذه الدول.

وأوضح البيان أن تشكيل التحالف الإسلامي ضد الإرهاب يأتي "تأكيدًا على مبادئ وأهداف ميثاق منظمة التعاون الإسلامي التي تدعو الدول الأعضاء إلى التعاون لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره
وذكر بيان التحالف أن الدول المشاركة حتى الان هي: السعودية والأردن والإمارات وباكستان والبحرين وبنغلاديش وبنين وتركيا وتشاد وتوغو وتونس وجيبوتي والسنغال والسودان وسيراليون والصومال والغابون وغينيا وفلسطين وجمهورية القمر الاتحادية وقطر وكوت دي فوار والكويت ولبنان وليبيا والمالديف ومالي وماليزيا ومصر والمغرب وموريتانيا والنيجر ونيجيريا واليمن مع وجود نيه لعشرة دول اخرى من الدول المشاركة بمنظمة التعاون الاسلامى بالالتحاق بالتحالف بصور مختلفة  فى القريب العاجل.

جدل حول الدول المشاركة 

بات هناك جدلا كبير بعد اعلان المملكة تشكيل هذا التحالف حيث برزت اسماء عدة دول اسلاميه وعربية كبرى على رأس قائمة الدول غير المشاركة حيث غابت 23 دولة من الدول المدرجة فى  منظمة التعاون الإسلامي أبرزها إيران وسوريا والعراق والجزائر وسلطنة عُمان وأفغانستان.
زاد هذا الجدل لاسيما بعد اعلان بعض الدول عن وجهات نظر مختلفه حول هذا الكيان الوليد ما بين مؤيد دون مشاركة ومؤيد معنويا وخاصة اذا كانت هذه الدول من التى اعلنتها السعوديه ضمن التحالف ومنها :

1- تركيا 

أكدت تركيا ، على لسان وزير خارجيتها، عدم نية أنقرة تشكيل قوة عسكرية في إطار التحالف الإسلامى الجديد، مكتفية بكلمات دبلوماسية رنانة حول ضرورة التعاون الاستخباراتى في تكثيف الجهود لمكافحة الإرهاب بالمنطقة.

2- اندونسيا

قالت إندونيسيا إنها لن تقدم دعما عسكريا للتحالف العسكري الإسلامي بقيادة السعودية. 

وكشفت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرصودي، أن نظيرها السعودي عادل الجبير، تحدث معها في عدة مناسبات حول تلك المبادرة "لكن الرياض لم توضح بعد كيف ستمضي في هذا العمل"، حسبما نقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن صحيفة "كومباس" الإندونيسية.

3-لبنان

 أكدت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان، أنها "لم تكن على علم، لا من قريب ولا من بعيد، بموضوع إنشاء تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب، وأنه لم يرد إليها في أي سياق وأي مجال أية مراسلة أو مكالمة تشير إلى موضوع إنشاء هذا التحالف، وأنه لم يتم التشاور معها، لا خارجيا كما تفرضه الأصول، ولا داخليا كما يفرضه الدستور".

4- ماليزيا

وفى سياق متصل، أعلن وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين، بصحيفة "ستار" الماليزية، أن بلاده لن تشارك في التحالف عسكريا، لكنها تتضامن معه ضد التطرف.

غموض ماهية التحالف 

يرى بعض المحللين ان التحالف لا يتخطى كونه فكرة لن ترقى لمستوى التحالف الفعلى وان هذه الدول المساهمه تختلف فى نواياها من حيث كيفية المشاركة فى مجابهة الارهاب ويستشهد اصحاب هذا الرأى بتصريحات وزير الخارجيه السعودى نفسه فى مؤتمر صحفى بباريس الثلاثاء الماضى حيث صرح بأن دول التحالف الإسلامي هي التي ستحدد شكل مساهمتها.
بينما يرى البعض الاخر ان التحالف عبارة عن محاولة من العالم الاسلامى لاثبات ان الدين الاسلامى يرفض العنف ولتبرئهةالحكومات الاسلاميه من تهمة دعم الارهاب او ايواءه 
هناك فريق من المتفائلين ولعلهم الاقرب الى الواقع يرى ان هذا التحالف هو خطوة على الطريق الصحيح ونواة للتوحد العربى والاسلامى 
اى التفاسير سيثبت صحته هذا ما ستفرزه لنا احداث الايام القادمة