أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

حقيقة إبتزاز صحفيين فرنسيين لملك المغرب

محكمة إستئناف فرنسيه تؤكد صحة إبتزاز صحفيين فرنسيين لملك المغرب

أقرت محكمة الإستئناف بباريس بصحة تسجيلات سريه للصحفيين الفرنسيين "كاترين جارسيا" و "إريك لوران" والتي حاولا من خلالها إبتزاز العاهل المغربي "محمد السادس"
 وأعلن محامي الصحفيه "كاترين جارسيا" تقدمه بالطعن في قرار المحكمه أمام محكمة التمييز
كانا الصحفيين قد نشرا كتاباً عام 2012 ضد العاهل المغربي عنوانه "الملك المفترس" ومنع توزيع صحيفة "الباييس" الأسبانيه في المغرب في اليوم الذي نشرت فيه مقاطع كبيره من الكتاب المسيئ

وتجري سلطات التحقيق في فرنسا تحقيقاتها مع الصحفيين بشأن ابتزاز أموال من المغرب في مقابل التخلي عن نشر كتاب يفترض أنه يحتوي معلومات مزعجة عن السلطات المغربيه وفي مقدمتها الملك "محمد السادس"
وقد تم توقيف الصحفيين في أغسطس الماضي وبحوزتهما مبلغ 80 ألف يورو لدي خروجهما من إجتماع مع مبعوث المغرب والذي كان قد سجل ما دار بينهما في هذه المقابله وفي مقابلتين سابقتين دون علمهما

وبمواجهة الصحفيين أقرا بوجود إتفاق مالي لكنهما أنكرا وجود أي نيه للإبتزاز،وطلبا من المحكمه إلغاء التسجيلين الثاني والثالث ذلك لإنه تم من قبل المبعوث المغربي وبعد الإبلاغ وفتح التحقيق،الأمر الذي رفضته محكمة الإستئناف وأيدت قرارها بصحة واقعة الإبتزاز
وبحسب رواية محامي المغرب فإن القضية بدأت في شهر يوليو 2015 عندما اتصل الصحفي إريك لوران بالديوان الملكي المغربي ليطلب موعدا وقال إنه يعد لأصدار كتاب عن العاهل المغربي.
وتقدم المغرب بشكوى في باريس ضد الصحفيين دفعت النيابة إلى فتح تحقيق، وفي هذا الإطار نظمت لقاءات بين ممثل الملك والصحفيين قامت الشرطة بمراقبتها ثم قامت بتوقيفهما في 27 أغسطس 2015.