أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

ماهى الدولة العربية التى مازال اسمها يغنى فى اناشيد البحريه الامريكية ؟ تعرف على القصه كاملة

القصة تعود الى عام 1801 حين كانت الحرب بين الولايات المتحدة والدوله العثمانية  وهذه هى القصة بالتفصيل

 وقعت الحرب سنة 1801 و استمرت حتى عام 1804 وهى اول حرب تخوضها امريكا خارج حدودها  حين رفض الامريكيين دفع الجزية للحاكم العثماني يوسف باشا القرمانلي نظير دخول الاسطول الامريكي الى البحر المتوسط ...ادي ذلك الى غضب الوالى الذي امر بتكسير سارية العلم الامريكي في السفارة الامريكية في طرابلس و اهانة السفير الامريكى و طرده شر طرده .
فأرسل الرئيس الامريكي جيفرسون الاسطول الامريكي لتأديب والي طرابلس يوسف قرمالنلي على اهانته لامريكا .
بدأت الحرب البحرية و لكنها سرعان ما انتهت بكارثة على امريكا حيث تم محاصرة الاسطول الامريكى و اسر اكبر سفنها وهي السفينة فيلادلفيا و استسلام اكثر من 301 بحار على متنها ....و حين عجزت امريكا على استعادتها ارسلت جواسيس و احرقوها .



الا ان الامريكيين لم يستسلموا فعمدوا الى بث الخلافات بين والي طرابلس و شقيقه احمد باشا القرمنلي في مصر و تم رشوته بالمال و النساء الجميلات اللتن احضرن خصيصا له من امريكا من اجل ان يتحالف معهم ضد والي طرابلس و تغيير نظام حكمه و وعدوه بالسلطة على طرابلس(ليبيا حاليا) .
و جهز الامريكيين جيشيا ضخما لغزوا مدينة درنة( شرق ليبيا)و الثأر من الهزيمة الاولي ... لكن سرعان ما استنجد والي طرابلس بقوات من المغرب والجزائر و تونس و الدولة العثمانية و انتهت المعركة بهزيمة شنيعة اخرى للامريكيين و للجيش الامريكي حيث قتل في يوم واحد قرابة 1800 و اسر 700 و حوصر الباقي .
و ادت هذه الهزيمة بالمحصلة الى توقيع امريكا اتفاقية مذلة لها مع ولاة طرابلس و تونس والجزائر و المغرب بموجبها تدفع امريكا تعويضا للدول الاسلامية عن كل جندي قتل و تدفع ايضا الجزية مُضَاعَفَة عن السابق و الاعتذار للدول الاسلامية الثلاث .
و حتى اليوم في نشيد البحرية الامريكية الذي لم يتغير منذ ذلك الوقت يقول مطلعة: ) من قاعات مونتيزوما إلى شواطئ طرابلس نحن نحارب معارك بلادنا في الجو والأرض والبحر).
هذه القصة الجميله قد توضح لنا مدى جهلنا بالتاريخ القديم وخاصة الاسلامى منه الذى تعمد اعدائنا اخفاءه او تشويهه كما يوضح لنا المحرك الرئيسى للسياسات الامريكية فى المنطقة والتى تعتمد فى الاصل على اخذ الثأر من المسلمين العرب وهذا هو دافعها لحرب العراق والبقية تأتى.......