أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

عاجل وهام ..جريدة "تايمز" تفجر مفاجأة كبرى وتكشف عن تدهور العلاقات بين السعودية وواشنطن

الأسرة الحاكمة بالمملكة العربية السعودية "أل سعود" خائفة ولم يعد بإمكانها التعويل على الولايات المتحدة الأمريكية بعد تدهور العلاقات بين البلدين , هدا ما أكده الصحفى الشهير "دويل ماكمنوس" الذى يعمل بجريدة "Los Angeles Times" الأمريكية خلال تقريره الذى نشره فى الثانى عشر من شهر يناير الجارى .
وأكد ماكمنوس الذى عمل لفترة طويلة مراسلاً للتايمز فى منطقة الشرق الأوسط أن العلاقات الأمريكية السعودية تدهورت بشكل كبير جداً خلال الأونة الأخيرة , وهناك مخاوف كثيرة لدى السعوديين "أل سعود" من النفق المظلم الذى دخلت فيه البلاد خلال الفترة الحالية , والتهديدات التى تحيط بالمملكة السعودية من كافة الإتجاهات الخارجية .


فى الشمال يوجد أبو بكر البغدادى زعيم داعش الذى وجه تهديد صريح وتوعد الأسرة الحاكمة "أل سعود" بالقضاء عليهم نهائياً والإطاحة بهم , وفى الجنوب يتواجد ثوار الشيعة الذين يشكلون خطراً كبيراً داخل المملكة بالإضافة إلى وجود اليمن , أما فى الشرق فيوجد ما هو أخطر "إيران" التى تعد الخصم الأكثر تهديداً لدى "أل سعود" من أى خصمً أخر , خاصةً مع التدهور الشديد الذى شهدته العلاقة بين البلدين عقب إعدام رجل الدين الشيعى "نمر باقر النمر".

لن تتخيل من هو حاكم السعودية القادم

أما فى الداخل فيوجد أيضاً مشاكل كثيرة جداً تحاول السلطات السعودية والنظام الحاكم فى السيطرة عليها من خلال الإجراءات الصارمة التى تتخذها ضد المنشقين والمعارضين لنظام الحكم كما من الشيعة وكذلك السنة ,بالإضافة إلى أزمة النفط الأخيرة بعد هبوط سعره بشكل حاد وغير مسبوق مع رفع الدعم الحكومى عن المواد الأساسية وزيادة الأسعار بشكل كبير أثاء إستياء شريحة عريضة من السعوديين .

السعودية تنهار إقتصادياً بعد هبوط سعر النفط

وأضاف ماكمنوس أن هناك أزمة داخلية كبيرة بين أفراد الأسرة الحاكمة "أل سعود" وأزمة فى الخلاقة نشبت عقب تولى الملك سلمان بن عبد العزيز ذمام أمور الحكم والذى يواجه إتهامات بـ ""بالخرف بسبب الشيخوخة تقريبا" وتجاوز عمره الـ 80 عاماً,مشيراً إلى أن النظام الحالى كان يوماُ ما يعتبر دعامة للإستقرار ولكن الوضع إختلف تماماً فى الوقت الراهن .

تفاصيل خطيرة عن المؤامرة التى تعرض لها الملك سلمان للتنازل عن عرشه 

وزعم الكاتب ماكمنوس أن الشرارة الكبرى لتدهور الأوضاع داخل المملمة السعودية بدءت عندما قامت السلطات السعودية فى اوائل يناير الجارى بتنفيذ حكم الإعدام بحق 47 متهماً فى قضايا متعلقة بالإرهاب بينتهم أشخاص منتمون لتنظيم القاعدة والمعارض الشيعى نمر باقر .
كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الحكومة السعودية هددت "ببيع سندات خزانة وأصول أخرى بالولايات المتحدة قيمتها 750 مليار دولار" في حال إقرار الكونغرس لمشروع قانون يحمل المملكة مسؤولية معينة في اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

رد قوى من إيران على إعدام السعودية لـ "نمر باقر النمر"

القرار الذى أعقبه سلسلة من الأحداث الساخنة والتى بدءت بقطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران , وقيام واشنطن والتى كانت دائماً ما تدعم السعودية بإعلانها عن عدم رضاها على أحكام الإعدام التى نفذتها الرياض بالإضافة إلى إنتقدتها لطهران لعدم قدرتها على حماية السفارة السعودية بعد إقتحاما من قبل متظاهرين معارضين لمقتل النمر .