أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

البنك المركزي المصري يطبع 30 مليار جنيه لدفع أجور الموظفين

نشرت جريدة "الدستور" المصرية خبراً حصلت عليه من مصادرها يؤكد ضلوع البنك المركزي المصري في طباعة كميات كبيرة من العملة المصرية "الجنيه" تصل إلى 30 مليار جنيه, لسد حاجات الحكومة و أجور الموظفين و المصروفات العامة .

و يثير هذا التوجه مخاوف كبرى لدى خبراء الإقتصاد المصريين من كون عملية الطباعة تتم دون وجود غطاء نقدي و بالأخص مع تناقص احتياطي النقد الأجنبي, ما يعني زيادة رهيبة في التضخم و تدهور شديد في القوة الشرائية للجنيه المصري .
الجنيه المصري مقابل الدولار

خبير اقتصادي : مصر تسير باتجاه الإنتحار الإقتصادي 

قال رئيس منتدى القيمة المضافة والخبير الاقتصادي, المستشار أحمد خزيم , إن استمرار البنك المركزي في هذه الخطوة سيؤدي إلى كارثة اقتصادية لا محالة , و سيؤجج أزمة الدولار التي صنعها بنفسه .



و أكد أن طباعة العملة بهذا الحجم يؤدي إلى ازدياد معدل التضخم و فقدان قيمة العملة المحلية و هو في رأيه يعتبر سيراً في اتاه "الانتحار ااقتصادي" .

البنك المركزي ساهم في زيادة أزمة الدولار و سيتخطى 10 جنيهات

أضاف المستشار أحمد خزيم أن البنك المركزي تسبب بقراراته التعسفية في انهيار قيمة الجنيه المصري و شح الدولار و ارتفاع سعره بسبب  تقييد الإيداعات والتحويلات إضافةً إلى زيادة الحد الأقصى .

و أشار خزيم إلى نقطة خطيرة هي استسهال المركزي لطباعة العملة لسد عجز السيولة و ذلك دون وجود غطاء دولاري, و هو ما أدى إلى انفجار سعر الدولار و تخطيه كل التوقعات التي كانت تعتقد أن أعلى سعر يمكن أن يصل إليه الدولار هو 10 جنيهات .
و كانت الدول تستند في طباعة العملة إلى غطاء من الذهب , و تم استبداله في التسعينات بغطاء دولاري .