أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

إيران تتخذ أجرأ قرار في تاريخها, و توجه ضربة للدولار الأمريكي

إيران, رغم أنها تخلصت أخيراً من العقوبات الأمريكية ضدها بعد إبرام الإتفاق النووي, إلا أن الحكومة الإيرانية أقدمت على اتخاذ قرار تاريخي مهم بخصوص ماليات تصدير النفط, و هو القرار الذي ربما يعيد توتر علاقاتها من جديد مع الولايات المتحدة.

فقد قررت إيران أنها لن تقبل الدولار الأمريكي كعملة للدفع مقابل ما تبيعه من نفط سواء العقود الآجلة أو الحالية, و أنها ستقبل من عملائها الدفع بالعملة الأوروبية الموحدة "اليورو" فقط, و هو ما أكدته وسائل إعلام أوروبية بالنسبة لعقود لبترول المستقبلية ( مصدر ) .
و كانت وكالة "رويترز" قد استشهدت بتصريحات رسمية من مسئولي شركة النفط الوطنية الإيرانية "NIOC" تؤكد أن السياسة المالية الجديدة سوف تطبق بالفعل على العقود المستقبلية مع شركات "توتال" الفرنسية و "Lukoil" الروسية و "Cepsa" الإسبانية.

تأثير القرار الإيراني على الدولار و الأسواق العالمية 

و رغم أن القرار يعتبر منطقياً لأن أغلب شركاء إيران التجاريين هم من أوروبا, إلا أن الولايات المتحدة تسجل قلقها البالغ من تلك الخطوة التي تهدد سيادة الدولار في الأسواق العالمية, حيث تخشى أمريكا أن تحذو دول أخرى شرق أوسطية مثلاً حذو إيران و توقف التعامل بالدولار مما يؤدي إلى انخفاض الطلب العالمي عليه و تراجع قيمته .

و تقول طهران إنها ألغت التعامل بالدولار الأمريكي لأسباب سياسية, حيث أن البنك المركزي الإيراني كان يتبع تلك السياسة أثناء فترة العقوبات الدولية, كما أن الشركات الأوروبية هي صاحبة النصيب الأكبر في الاستثمارات المستقبلية في بلاد فارس .

و يتوقع محللون سياسيون مستقلون أن تثير تلك الخطوة استفزاز الجانب الأمريكي من جديد, و ربما تقوده إلى تصرف غير محمود في المستقبل القريب, إذ تعتبر أمريكا سيادة الدولار عالمياً مسألة أمن قومي, و لن تسمح لليورو أن يسحب البساط من تحت أقدامه بسهولة .