أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

لماذا أوقفت السعودية مساعدات للبنان بمليارات الدولارات بقرار مفاجىء

في قرار مفاجىء أعلنت المملكة العربية السعودية يوم الجمعة 19 فبراير إيقاف مساعدات لدولة لبنان تُقدّر بمليارات الدولارات , و هي مساعدات مادية كانت مقررة لتسليح الجيش اللبناني بقيمة 3 مليارات دولار بناءاً على عقد مع الحكومة الفرنسية, بالإضافة إلى مليار دولار مساعدات أخرى للأمن الداخلي اللبناني .

و تصاعدت التساؤلات في الشارع السياسي حول أسباب هذا القرار المفاجىء الذي يضع لبنان في ورطة حقيقية, لكن المصادر الرسمية السعودية حسمت الجدل بأن أعلنت الأسباب الرئيسية, و التي توافقت مع توقعات المحللين السياسيين .
مساعدات السعودية للبنان

أسباب إيقاف المساعدات السعودية للبنان 

الرواية الرسمية للمملكة قالت بأن قرار إلغاء المساعدات جاء بسبب عدم انسجام المواقف السياسية اللبنانية مع العلاقات الأخوية بين البلدين, حيث أن السعودية قد ساندت لبنان في جميع أزماته دون تفرقه بين طوائفه, بينما لما ترد لبنان الجميل, بل و صارت لبنان تواجه المملكة على جميع الأصعدة الإقليمية و الدولية بعد أن صار لحزب الله اليد العليا في بلاد الأرز -طبقاً للرواية السعودية الرسمية - و أصبحت لبنان تنتهج مواقفاً معادية لبلاد الحرمين.


و ضربت السعودية أمثلة عديدة لتلك المواقف من بينها ما حدث في مجلس جامعة الدول العربية و أيضاً في منظمة التعاون الإسلامي, حيث لم توافق لبنا على إدانة الإعتداء السافر على سفارة المملكة في طهران و قنصليتها العامة في مدينة مشهد .

إيران و حزب الله يستفيدون من تلك المساعدات و الملك عبد الله هو من قررها

و لمحت التصريحات السعودية إلى أن حزب الله الذي صار يتحكم في القرار اللبناني هو الذي سيستفيد بتلك الأموال حال ضخها فب لبنان, و بالتالي من ورائه إيران, و هو ما لا تريده المملكة بالطبع .

و يجب هنا أن نشير إلى أن قرار إرسال مساعدات عسكرية للبنان كان قم صدر عام 2013 بأمر من الملك الراحل عبد الله أثناء اجتماع له مع فرانسوا أولاند الرئيس الفرنسي, لكن يبدو أن السياسة المخالفة التي يتبعها الملك سلمان كان لها أثر في إلغاء تلك المساعدات .

و تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة هي البلد الوحيد الذي أعلن مساندته الصريحة للمملكة في هذا القرار و ذلك عبر بيان رسمي من وزراة الخارجية الإماراتية , فيما اكتفت بقية الدول العربية بالصمت حيال القرار .
المساعدات العسكرية من السعودية للبنان

لبنان آسفة و تطالب السعودية بإعادة النظر في القرار

على عكس المتوقع, التزمت الحكومة اللبنانية الهدوء و أعلنت أسفها للقرار و طالبت المملكة بمراجعته و إعادة النظر, حيث قال تمام سلام,رئيس الوزراء اللبناني :
“تلقينا بكثير من الأسف قرار المملكة العربية السعودية المفاجىء القاضي بإيقاف المساعدات المخصصة لتسليح وتجهيز الجيش وقوى الأمن الداخلي....إننا ننظر إلى هذه الخطوة باعتبارها أولا وأخيرا شأنا سياديا تقرره المملكة العربية السعودية وفق ما تراه مناسبا، على الرغم من أننا ما كنا نريد أن تصل الأمور إلى ما يخالف طبيعة العلاقات التاريخية بين لبنان وبلاد الحرمين، التي نحرص على إبقائها علاقات أخوة وصداقة ومصالح مشتركة ونسعى دائما لتنزيهها عن الشوائب“ .
و اختتم رئيس الوزراء بيانه بإعلان أسمى آيات التقدير لخادم الحرمين الشريفين, و الشعب السعودي بالكامل, مطالباً الملك سلمان بإعادة النظر في هذا القرار المفاجىء .