أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

السعودية تتجه لسحب ودائعها من البنوك المصرية و توقعات بوصول الدولار 12 جنيه

أثارت الخطوة التى قام بها الملك سلمان بن عبد العزيز بوقف المساعدات المقدمة للجيش اللبنانى والتى تقدر بأربعة مليارات دولار سنوياً أثارت مخاوف الكثيرين من متلقى الدعم السعودى أو الخليجى فى المنطقة , وما زاد هذه المخاوف هو اتجاه مجلس التعاون الخليجى بقيادة السعودية لسحب الودائع من البنوك اللبناية , مما يعد ضربة قاصمة للإقتصاد اللبنانى المترنح أصلاً.

وقياساً على ما حصل مع لبنان خرجت الكثير من التحليلات المدعومة ببعض التسريبات عن خلافات بين القاهرة و الرياض بشأن المشاركة فى الحرب فى سوريا و اليمن , خرجت هذه التحليلات لتؤكد أن السعودية تسعى لسحب ودائعها من البنوك المصرية كنوع من أنواع العقاب ,
و مما لا يخفى على أحد أن دول الخليج وعلى رأسها السعودية كانوا أكثر الداعمين للجيش اللبنانى , إلا أن التطورات الأخيرة فى الأزمة السورية و تصدر حزب الله الشيعى المدعوم إيرانياً للمشهد اللبنانى و كثرة الانتقادات للسعودية من داخل لبنان قد دفع السعودية لرفع دعمها عن لبنان , و هو ما يتوقعه الكثيرون أن يحدث مع مصر لاسيما بعد موقف مصر من الحرب فى سوريا وكثرة الانتقادات للسعودية وملكها فى صحف و قنوات فضائية محسوبة على النظام فى مصر.



و يخشى الكثيرون أن تؤدى تلك الخطوة إلى انهيار الإقتصاد المصرى تماماً الذى يشبهه البعض بالمريض فى النزع الأخير , بعد أن وصل الدولار لمستوى قياسى متخطياً حاجز التسع جنيهات و نصف ,بالإضافة لانخفاض إيرادات قناة السويس و انهيار قطاع السياحة , فإذا أضفنا إلى ذلك عودة العاملين فى دول الخليج و الذين تقدر أعدادهم بالملايين فربما تكون الضربة القاضية .


يذكر أن السعودية تمر بأزمة إقتصادية بسبب إنخاض أسعار البترول لمستويات قياسية مما دفع الحكومة لخفض النفقات و تقليص المشاريع و الإستغناء عن العمالة الوافدة لتقليص عجز الموازنة.