أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

القذافى يضع خطة السيطرة على الإرتفاع الجنونى للدولار

وسط الأرتفاع الجنونى لسعر الدولار امام معظم العملات العربية تسعى العقول الأقتصادية الفزة الى محاولة إيجاد حلولا إقتصادية جديدة فقط للحد من مزيد الأرتفاع فى سعر الدولار .

وسط هذه المحاولات تخرج علينا أراء الخبراء الأقتصاديين العالميين ليؤكدوا لنا استحالة الخروج من المـأزق الذى وضعونا هم فيه بواسطة مؤسساتهم الماليه المزعوم انها تساعدنا امثال البنك الدولى وغيره من مؤسسات البورصة والمال والأقتصاديات
ولكن بالنظر الى الماضى القريب نجد ان هناك من توقع حدوث تلك الأزمات بل وأعد خطة بديلة حال تدهور الأوضاع الأقتصادية التدهور الحادث فى الوقت الراهن فلا تعجب من اسمه الذى ارتبط بكثير من الجدل فى الوطن العربى فى فترات حكمه وحتى لحظة سقوطه انه القذافى  نعم القذافى الرئيس السابق لدولة ليبيا الشقيقة

القذافى يضع الحل 

أعد القذافى البديل وكأنه يعيش معنا اليوم ازمتنا الأقتصادية والحل هو عندما فكر القذافى فى الدينار الذهبي الليبي الذي صكه القذافي عام 2010 و كان من المخطط ان يتم التعامل به لاستراد و تصدير البضائع و النفط عوضا عن الدولار .

يعد هذا الدينار ( وفق ما قاله برناند ليفني في كتابه قسم طبرق ) اهم اسباب غزو ليبيا من الناتو عام 2011 ... إذ أن إستخدام الذهب بدلا عن الدولار كان يهدد الاقتصاد الامريكي و بالتالى الهيمنة الامريكية على العالم .

أيضا إستخدام الذهب ذو القيمة الثابتة يعنى إنهاء التضخم و التلاعب بالاسعار العملات من البنك الدولي ...عوضا عن الدولار الذي قيمته "صفر " ولا يساوي إلا قيمة الورق المطبوع عليه ... و بالتالي تهديد المصالح اليهودية الاقتصادية المعتمدة على الربى و رفع و خفض الاسعار طبقا لسعر الدولار .

فهل يفكر الحكام والأقتصاديون العرب  فى تنفيذ فكرة القذافى السابقة  وهل سينجح تخطيطه اذا قررو أن يسيروا على نهجه  أم ان اللوبى ألآقتصادى الصهيوأمريكى اعد خطط بديله لإبطال مخطط القذافى حال استيعابه من الحكام العرب .......