أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

فاينانشيال تايمز: أمريكا تريد وضع يدها على أموال السعودية

حاز نبأ تهديد السعودية لأمريكا ببيع الأصول المملوكة لها في أمريكا على اهتمام الصحف العالمية, و كُتبت عدة تقارير تحليلية للقرار للوقوف على أبعاده, لكن جريدة "فاينانشيال تايمز" البريطانية المختصة بأخبار المال و الأعمال سلطت الضوء على تهديد المملكة من ناحية أخرى.

فقد كشفت الجريدة الإنجليزية أن السعودية تخشى من وجود خطة أمريكية لتجميد الأموال السعودية في الولايات المتحدة و التي تزيد عن 750 مليار دولار و ذلك إذا سمحت إدارة أوباما بتمرير قانون يسمح بمحاسبة المسئولين السعوديين في قضية تفجيرات 11 سبتمبر.
فاينانشيال تايمز: أمريكا تريد وضع يدها على أموال السعودية
و وفقاً لتقرير الصحيفة, فإن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد أخبر الإدارة الأمريكية بأن الرياض تريد أن تضمن ألا تخضع سندات الخزانة التي تملكها في الولايات المتحدة لأي إجراءات قانونية.


أصل الخلاف قبل زيارة أوباما الصعبة للسعودية 

يستعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما لزيارة المملكة يوم الأربعاء في زيارة تبدو صعبة, خصوصاً أن هذا القانون يعد نقطة خلاف كبرى بين البلدين, حسبما ذكرت "فاينانشيال تايمز", التي أضافت أن زيارة أوباما للمملكة الأسبوع الجاري شجعت على الدفع من جديد للكشف عن محتوى 28 صفحة في تقرير يتناول دور مسؤولين في حكومة أجنبية في هجمات سبتمبر وهي الصفحات التي ظلت سرية في عهد الرئيسين جورج بوش وأوباما.


المملكة تخشى من السيناريو السىء

و تشير الصحيفة إلى أن المملكة باتت تخشى أن أمريكا تريد وضع يدها على الأموال السعودية, في خطوة لم تتضح أهدافها بعد, و رغم تأكيد إدارة أوباما على الوقوف ضد مشروع القانون, إلا أن هذا يمكن أن يكون خداعاً كلامياً, لتخدير السعوديين لحين استصدار القانون و تجميد ما يزيد عن 750 مليار دولار هي أملاك و أصول السعودية في الولايات المتحدة .