أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

السعودية تتوعد أمريكا ببيع أصول ب 750 مليار دولار حال إقرار هذا القانون

أبلغت المملكة العربية السعودية إدارة الرئيس الأمريكي أوباما و مجلس الشيوخ "الكونجرس" رسمياً بأنها سوف تقوم بعملية بيع تاريخية لكل الأصول و أذون الخزانة المملوكة لها في الولايات المتحدة و التي تقدر قيمتها ب 750 مليار دولار, و ذلك في حال أقر الكونجرس قانون 11 سبتمبر المزمع.

و إذا ما نفذت المملكة ما تقول, فإنه يُتوقع أن يحدث زلزال اقتصادي يهز العالم كله و يهدد بخفض قيمة الدولار الأمريكي إلى مستوى لم يحدث في التاريخ, فاقداً قيمته بشكل رهيب حسبما ذكر العديد من الصحف الأمريكية  .
و أشار المحللون إلى أن بلاد الحرمين لم تستخدم تلك الطريقة في التهديد من قبل, ما يؤكد على عمق الخلافات السعودية-الأمريكية في الوقت الحالي.


ما هو القانون الجديد الذي تخشاه السعودية ؟

الكونجرس الأمريكي على وشك إقرار قانون يسمح للمحاكم الأمريكية بمساءلة المسئولين السعوديين عن أي دور لهم في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001, و هو ما يهدد بتجميد أصول المملكة في أمريكا و البالغة أكثر من 750 مليار دولار, لذلك ستضطر المملكة لبيع تلك الأصول و الأذون قبل إقرار القانون .(مصدر)



و رغم أن المحللين شككوا في جدية السعودية, و قدرتها على تنفيذ تهديدها, إلا أن إدارة أوباما تحاول جدياً الضغط على الكونجرس لعدم تمرير القانون الذي يضر بالعلاقة بين البلدين للحيلولة دون حدوث أزمة اقتصادية كبرى تؤثر على العالم بأسره, في حال باعت السعودية أصولها بشكل مفاجىء.

ما هو تأثير بيع الأصول السعودية في أمريكا  بشكل مفاجىء؟

يرى المحللون أن التهديد صعب التنفيذ, لكن لو حدث و تم تنفيذه فسوف يؤدي إلى انهيار كبير في الإقتصاد العالمي, لكن السعودية نفسها ستكون أول المتضررين .
يقول إدوين ترومان، الزميل في معهد بيترسون للاقتصاد الدولي :
 إنه يعتقد أن السعوديين كانوا على الأرجح يقومون بـ"تهديد أجوف". وأضاف أن "بيع مئات المليارات من الدولارات من الأصول الأميركية لن يكون فقط صعب التنفيذ من الناحية الفنية، لكنه أيضاً من المرجح جداً أن يسبب اضطراب السوق العالمي الذي سيُلام بسببه السعوديون. وعلاوة على ذلك، من شأن ذلك زعزعة استقرار الدولار الأميركي، وهو العملة التي يرتبط به الريال السعودي. الطريقة الوحيدة التي يمكنهم بها معاقبتنا، هي عن طريق معاقبة أنفسهم".