أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

البيت الأبيض تحت الهجوم و هجمات إرهابية في "اليورو2016"

استهداف المواقع السياحية والمطاعم والمراكز التجارية ومراكز المواصلات والنقل اصبح منحج ينتهجه الارهاب الدولى فى جميع انحاء العالم لا سيما الدول الاوروبية الشهيرة.
حادثة إغلاق البيت الأبيض في واشنطن, لأسباب أمنية يوم أمس الإثنين اثار بعض الشكوك الدولية بانه يحتمل وجود إرهاب فيها .

لكن تكتم البيت الأبيض أولاً عن الخبر, و كان العمل على اجرائات الأمان بسرية تامة, لعدم خلق فوضى في المنطقة بين الشعب والمواطنين, بهذه الأخبار ربما تأتي ب عواقب كبيرة أيضاً, وحسب المصادر لا يسمح بدخول البيت الأبيض إلا لأشخاص معينين مهمين ولا يسمح للصحفيين وباقي الشعب في هذه الأثناء.

وبعد أن جاء هذا البيان اليوم من وزارة الخارجية الأمريكة ازدادت الشكوك حول الموضوع بشكل كبير.

وجاء البيان كالتالى

"نحذر مواطني الولايات المتحدة من خطر هجمات إرهابية محتملة في جميع أنحاء أوروبا، قد تطال المناسبات الكبرى والمواقع السياحية والمطاعم والمراكز التجارية والنقل"، مضيفة أن التحذير من السفر ينتهي في 31 أغسطس/ آب.

وأضاف البيان أن عددا كبيرا من السياح يزورون أوروبا في أشهر الصيف، وقد يشكلون هدفا محتملا أكبر للإرهابيين الذين يخططون لمهاجمة الأماكن العامة، وخاصة في المناسبات الكبيرة.

وحذرت الوزارة من السفر تحديدا إلى فرنسا التي ستستضيف بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم في الفترة من الـ 10 يونيو/ حزيران إلى الـ 10 من يوليو/تموز.

وجاء في البيان: " ملاعب بطولة كأس الأمم الأوروبية ومناطق المشجعين وأماكن الترفيه التابعة لبث البطولة في فرنسا وجميع أنحاء أوروبا تمثل أهدافا محتملة للإرهابيين".

وأشار البيان كذلك إلى مدينة كراكوف جنوبي بولندا، التي تستضيف في الفترة من الـ 26 يوليو/ تموز وحتى الـ 31 منن يوليو/تموز، اليوم العالمي لشباب الكنيسة الكاثوليكية.

وأضاف البيان: " بولندا فرضت الرقابة على كل حدودها الوطنية من الـ 4 يوليو/ تموز إلى الت2 من أغسطس/آب، ويجب على زوار بولندا خلال هذه الفترة أن يكونوا على استعداد لإظهار جوازات سفرهم والخضوع لتفتيش أمني أكثر صرامة في جميع أنحاء بولندا".