أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

‏فاينانشيال تايمز: قوة جديدة داخل العائلة المالكة تتحكم في النفط السعودي

السياسة النفطية السعودية كانت أحد أهم النقاط التي ركّزت عليها جريدة "‏فاينانشيال تايمز" البريطانية في تقريرها الذي نشرته عن المملكة مؤخراً بعنوان: "قوة جديدة في السعودية تدخل حرب أسعار النفط", أشارت فيه إلى وجود قوة جديدة داخل المملكة باتت تتحكم في سوق النفط و أسعاره و هو ما اتضح جلياً في اجتماعات الدوحة الأخيرة.

و لفتت الصحيفة إلى أن أمراء داخل العائلة المالكة باتوا يتدخلون في كل شىء يخص السياسة النفطية للمملكة, و أن المملكة كادت تتوصل لإتفاق مع الدول المنتجة للنفط لمحاولة كبح جماح تهاوي الأسعار أثناء اجتماعها مع تلك الدول في الدوحة, لكن أحد أمراء السعودية- لم تذكر إسمه- تدخل في اللحظات الأخيرة قبل توقيع القرار و أصر على أن تكون إيران طرفاً في أي اتفاقية لتخفيض الإنتاج لكي تقبل المملكة التوقيع, مما إدي إلى انهيار الإتفاقية.
قوة جديدة داخل العائلة المالكة تتحكم في النفط السعودي


الأمير محمد بن سلمان يُنحّي وزير النفط نظرياً


أكدت "تايمز" أن ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ( 30 عاماً) أصبحت له اليد العليا في سياسات المملكة النفطية حتى أنه نحى وزير النفط السعودي الخبير علي النعيمي جانبا, حيث كان النعيمي دائماً يتجنب تسييس ملف النفط, لكن محمد بن سلمان "الإبن المفضل للملك" حسبما وصفت الصحيفة, أصرّ على تسييس الملف لسد أي مخرج على إيران حسب رؤيته.


تأثير ظهور تلك القوة على الأسواق العالمية  

إعتبرت "‏فاينانشيال تايمز" أن ظهور تلك القوة أصبح خطراً على سوق النفط العالمية إذ أن الأسواق العالمية تترصد أسعار الخام, و في هذه الحالة فإنها لا يمكنها توقع القرارات.

و لفتت إلى أن الأمير محمد بن سلمان أكد أنه لا يهتم بأسعار النفط, بل إنه مستعد لإغراق الأسواق بمزيد من الإنتاج لتقليل الأسعار أكثر من ذلك لسحق جميع المنافسين.