أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

لا تنظف أذنك بعد الآن

هل تنظفون أذانكم بأعواد القطن ؟ هل تعتقدون أن ذلك شئ غير ضار إليك بعض الحقائق الطبية التى قد تجعلك لا تنظف أذنيك إلا عند الضرورة !!!!!!!!!

في العام 1923، قدم ليو غيرستنزانغ "أعواد القطن" وكانت شبيهة بالمنتج الحالي باستثناء أنها كانت تصنع من الخشب بدلا من البلاستيك وكانت إحدى أطرافها تنتهي بالقطن، أما الهدف فهي تستخدم للرعاية بالأطفال.
وفي سبعينيات القرن العشرين، بدأت تظهر تحذيرات من وضعها داخل الأذن، ومازال التحذير يلصق على عبوة أعواد قطن الأذنين حتى الآن، وبصورة أكثر وضوحا.

خطورة استخدام "اعواد القطن"

وكشفت دراسات حديثة وجود علاقة وثيقة بين خدش طبلة الأذن واستخدام أعواد القطن،فالأفراض الذين يستخدمونها اكثر عرضة لخدش طبلة أذانهم بل وثقبها, كما كشفت أن الغالبية العظمى من المرضى الذين يراجعون عيادات الأنف والأذن والحنجرة يقحمون أعواد قطن الأذنين في آذانهم.
المهم في الأمر أن كثيرا منهم يستخدمها في محاولة إزالة المادة الشمعية التي تفرزها الأذن والمعروف بالشمع أو "الصملاخ"، الذي يطلق عليه البعض اسم "وسخ الأذنين" باعتباره "أوساخ".
ورغم أنه قد يبدو غريب الشكل، إلا إن فوائده عظيمة للأذن، فهو يلتقط الشعيرات الساقطة داخل الأذن، مما يمنع تلك الشعيرات من التغلغل الى طبلة الأذن كما يلتقط الغبار وكذلك الجلد الميت. وتطرد هذه المواد من الأذن بواسطة التثاؤب والمضغ. والصملاخ عبارة عن مادة حمضية تمنع نمو الفطريات داخل الأذن مما يمنع كثير من امراض الأذن.


ما البديل ؟:

قد يكون البديل الفعال التنظيف على مرحلتين مرحلة قصيرة المدى وتتلخص فى مضغ اللبان لمدة قصيرة يوميا قد تكون 20 دقيقة يوميا مثاليه لطرد الشمع لزائد وبشكل غير ملحوظ 
أما على المدى البعيد فعليك بمراكز الاذن التى تقوم بالتنظيف بصفة دوريه قد تكون شهرية أو ربع سنوية وذلك عن طريق سوائل خاصة توضع فى الأذن دون إضرارها.