أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

مفاجأه! الكشف عن السبب الحقيقي وراء طلب السعوديه للجزيرتين تيران و صنافير من مصر

- كل يوم جديد تظهرمفاجأت و أسرار مذهله بموضوع حديث العالم أجمع و هو جزيرتي تيران و صنافير اللذان أعلنت مصر بزعامة السيسي ملكيتهم للسعوديه  وليست لمصر وهو المعروف منذ قديم الأذل ! وهو الأمر الذي أثار الكثير من الشكوك وبها اتهام صريح للسيسي بأنه قد باع أرض مصر مقابل الأموال السعوديه و أحرجه كثيرا أمام الشعب المصري و أثار سخطه وكذلك المحللين السياسيين المعارضين ولم تنظفيء هذه النار حتي الأن ، ولكن هناك سؤال محير للجميع وهو أنه لماذا تطلب السعوديه الجزيرتين تيران و صنافير ان كانت ملكها حقا الأن فقط ؟ ولماذا في حكم السيسي بالذات ولم يحدث في فترة حكم مبارك ومن قبله السادات و عبد الناصر ، نكشف في هذا الموضوع عن مفاجأه وهيا عن السبب الحقيقي  لطلب السعوديه باعتراف مصر بالجزيرتين الأن فقط في فترة حكم السيسي مع علمها الشديد بأنه سيحرجه كثيرا أمام شعبه .. تابعوا السطور المقبله لتعرفوا المفاجأه .
مواضيع متصله: تعرف علي أول قرار تتخذه السعوديه بالجزيرتين تيران و صنافير، مفاجأه!
- وجاءت الاجابه علي هذا السؤال المحير في مقال صحفي للكاتب الصحفي الشهير (جمال خاشفجي) بعنوان (تيران وصنافير وسوريا واليمن ورؤية السعودية 2030) حيث كشف أن سر مطالبة السعوديه لتيران و صنافير في ذلك التوقيت هو برنامج رؤية السعوديه 2030 وتعتمد هذه الرؤيه بشكل رئيسي علي عدم اعتماد المملكه علي النفط الذي انخفض بشده وهدد الاقتصاد السعودي وانما أن تعتمد علي أشياء أخري مثل التجاره مؤكدا في مقاله المثير أن السعودية لديها ثلاث نقاط قوة مستغلة وغير مستغلة وهى (الإسلام والإستثمار والموقع الجغرافي)، وتسعى المملكة في الفتره المقبله الي استخدام هذه النقاط لعمل طفره اقتصاديه كبري واخراج إيران من المنطقة العربية.


- ولكن هناك اصطدام بين الموقع الجغرافي المميز للملكه السعوديه مع مشروع ايراني موازي و الذي يعتمد علي دول مجاوره معروف تبعيتهم لايران و هم سوريا و اليمن في الوقت الذي تريد فيه السعوديه أن تكون معبر لثلاث قارات في العالم ( أسيا و أفريقيا و أوروبا ) وهيا في حاجه لجيران يشاركونها ذلك وكما قلنا حيث لا يمكنها التعاون مع سوريا او اليمن لذا فلم يكن أمام السعوديه سوي مصر و الجزيرتين تيران و صنافير لتنفيذ رؤيتها القادمه لتصبح أقوي معبر بالعالم .