أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

تعرف على احتياطات الدول لمنع التسريبات الإمارات الأنجح والهند الأغرب

فى وسط الزخم الأعلامى الكبير وتسليط الضوء على ظاهرة الغش فى إمتحانات الثانوية العامة الظاهرة التى يراها البعض مفاجأة على الرغم من تكرارها طيلة السنوات الثلاثة السابقة  ويراها البعض كارثة بكل ما تحمل الكلمة من معانى .


الكارثة كبرى ومتشبعة إلا أن اسوء ما فيها هو تأثير تلك الظاهرة على مستقبل بعض الطلبة الذين إجتهدوا طيلة العام الدراسى أما بالنسبة للمسؤلين عن التعليم فى مصر فهى بالنسبة لهم تمثل مصيبة فى فشلهم فى السيطرة على الغش الذى تحدى وزارة التربية والتعليم بكل طرق التحدى الممكنة بل وانتصر فى جميع تحدياته .

بينما يرى البعض الأخر فى بعض الدول الأخرى أن الأمر معتاد وليس بالجديد بل وهناك دول كثيرة عانت من تلك المشكلة منذ سنين ومنها من لايزال يعانى منها ولكل منها طريقة وتفكير مختلف فى التعامل مع الأمرإليكم  بعض الأمثلة

العرب الأوفر حظا فى الفساد

الجزائر :

 تم الكشف عن تورط بعض أساتذة وكوادر بديوان التعليم إضافة إلى رؤساء مراكز الأمتحانات فمتورطين فى تسريب امتحانات بعض مواد البكالوريا ( الثانوية العامة) الشىء الذى دفع الحكومة لإلغاء بعض الأمتحانات وإعادتها حتى ترفع عنها الحرج !!

المغرب:

 اعتقلت الشرطة ما يزيد عن 20 مسؤلاً عن تسريب الأمتحانات فى مرحلة البكلوريا أيضاً

العراق: 

يتم قطع النت عن البلاد بأسرها منذ 2015 ولكن الغريب فى الأمر أن ذلك لا يتم أثناء أمتحانات الثانوية ولكن فى الشهادة الأبتدائية حيث أنها المرحلة الأهم فى التعليم العراقى حيث من يرسب فى هذا الأمتحان يتوقف تعليمه الإلزامى .

الإمارات: 

الأولى عربيا فى جودة النظام التعليمى هى الأخرى لم تسلم من هذه الموجه لكنها إتخذت إجراءات تعد الأذكى من بين كل الدولة التى تعرضت لتسريبات الأمتحانات حيث قامت بتأمين نقل الأمتحانات بنظام أمنى محكم معروف بإسم ال "SIS" أو "إدارة معلومات الطلبة " والذى نجح فى الحد من التسريبات كما تخطط الإمارات لجعل الأمتحانات المدرسية إلكترونية .

الدول الأجنبية وإجراءات غريبة 

الصين :

 بعد تعرضها لحالات غش وتسؤيبات على نطاق واسع فى عامى 2014 و2015 تمكنت من ضبط عملية التسريبات عن طريق مراقبة الأمتحانات بطائرات بدون  طيار .

اليابان المبدعة :

حاولت اليابان منع التسريب عن طريق إنشاء هيئة مستقلة لوضع الأمتحانات تسمى "الهيئة الإدارية المستقلة " كما حددت الأمتحانات فى المرحلة الثانوية بيومين فقط من التاسعة صباحا حتى السادسة مساءاً ونجح الأمر فى بداياته إلا أن احدى الطالبات استخدمت هاتفها للغش عبر بريدها الإلكترونى فقام فريق علمى بإبتكار جهاز يحدد موضع الأجهزة المحمولة المستخدمة فى اللجنة .

الهند الأغرب فى العالم :


اتخذت الحكومة الهندية إجراءات غريبة لمنع تسرب الامتحانات والغش، كان من أبرزها قطع خدمات الهواتف والإنترنت خلال وقت الامتحانات، وكان الإجراء الأغرب يتمثل في قيام الجيش الهندي بإجبار مؤدّي امتحانات القبول على خلع ملابسهم والبقاء في اللجان بالملابس الداخلية لتفادي الغش.
وجاءت تلك الإجراءات بعد أن تم إلغاء عدد من الامتحانات بسبب تسربها على مواقع الإنترنت على نطاق واسع عدة مرات.