أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

صدق أو لا تصدق مستعمرة هولندية على كوكب المريخ

شركة فضاء هولندية تسمى " مارس ون" قامت بالأعلان عن مسابقة مجنونة الجائزة فيها تذكرة للسفر إلى كوكب المريخ قد يبدو أمرا دعائيا أو عادى ولكن الغريب أن الفائزون الأربعون المقررون  سوف يفوزو بتذكرة ذهاب فقط ولن يعودو للأرض أبدا !!!!



الغريب فى الأمر مدى الأقبال على هذه المسابقة وكأن المتقدمين يرون أنهم ملوا من تواجدهم على كوكب الأرض حيث تقدم 200 ألف شخص من 140 دولة تقدموا للمشاركة في المشروع، والآن بعد التصفيات وصل العدد إلى 100 بعد خوضهم مرحلتين من ثلاث مراحل للإختبارات 


فقد أعلنت الشركة قائمة بأسماء 100 مرشح ممن سيخضعون لسلسلة اختبارات المرحلة الثالثة والتى ستقصي 60 منهم بعيداً، ومن ثم يتم عمل تصفية بين الـ40 الباقين في سلسلة اختبارات جديدة حتى الوصول إلى 24 فقط خلال الستة أشهر القادمة وتأمل الشركة أن ترسل كل عامين 4 رواد فضاء جدداً للانضمام إلى المستعمرة المريخية.


طبيعة الأختبارات :

طبيعة الأختبارت التى يخوضها المرشحون طبيعة خاصة حيث صممت هذه الأختبارت فى وكالة ناسا حيث أعرب نوربرت كرافت، المدير الطبي في شركة "مارس ون" وأحد أعضاء لجنة الاختيار، إن 90% من الاختبارات التي سيمر بها الـ100 ليست مصممة لتحل بالعمل الجماعي ولكن هناك عدة معايير ستححد من سيفوز منها اتخاذ القرارات وأسلوب التعامل مع المشكلات والروح المعنوية والتحفيز والعامل النفسي والعادات الاجتماعية

ومن بعد تصفيات الـ100 سيتم عزل الـ40 مرشحاً عن العالم الخارجي، ومن ثم تجري مقابلتهم تماماً كرواد الفضاء الحقيقيين، من بعدها ينتقى 30 ومن ثم 24 مستعمراً سيقسمون على 6 مجموعات تضم كل منها 4 أشخاص.

مشكلة كبرى :

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية فى تحقيق صحفى عن الموضوع بأن الشركة طرحت على المرشحين سؤالاً حول استعدادهم ليصبحوا من آكلى لحوم البشر إن استدعى الأمر ذلك للبقاء على قيد الحياة.
وتباينت الإجابات، سو آن من لوس أنجلوس قالت: "لا لأن ذلك أشبه بالتفكير بهل تأكل والديك إن أصابتك مجاعة؟ بل علينا العمل سوياً لإيجاد حل. وكذلك قال بييترو من إيطاليا إن علاقة البشر بالموت علاقة معقدة لكنه سيفضل ترك أصدقائه في سلام طالما الكل سيموت جوعاً على أية حال، أما ميدو من القاهرة فبدأ إجابته قائلاً إنه سيصبح نباتياً على المريخ، "لكن فضولي سيتساءل دوماً عن مذاقهم، وقد يغويني الشيطان، لكن لا لن أفعلها".