أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

الناتو يدق طبول الحرب موقف روسيا أصبح حرجا

يبدو ان الامر يتطور سريعا بين روسيا من جهه وبين امريكا وحلف الناتو من جهة اخري فكل طرف يرغب في استعراض عضلاته امام الاخر إلا ان الامر قد يتطور الي ما هو اسوء



وتحتج روسيا منذ فترة على توسع الحلف في الجمهوريات السوفياتية السابقة، ووافق الحلف في 1997 رسميا على عدم نشر قواعد دائمة في دول حلف وارسو السابقة.
حيث اشترك في هذه المناورات مظليون أميركيون وبريطانيون وبولنديون على أرض عسكرية في بولندا، اليوم الثلاثاءالماضي، في عرض هائل للقوة مع بدء حلف شمال الأطلسي (الناتو) أكبر مناورات عسكرية في أوروبا الشرقية منذ الحرب العالمية الأولى. وأثارت المناورات التي تجري وسط خلاف عسكري ودبلوماسي بين روسيا والغرب، غضب الكرملين.
ويقول حلف شمال الأطلسي إن مناورات "اناكوندا" التي تستمر عشرة أيام ويشارك فيها 31 ألف جندي لتعزيز الأمن في الخاصرة الشرقية من التحالف حيث تخشى الدول الأعضاء في الحلف من تزايد أعمال روسيا العدائية. وقال بين هودجز القائد العام للقوات الأميركية في أوروبا "لا داعي للقلق" مؤكدا أن التدريبات "دفاعية" بحتة.
وتاتي هذه المناورات قبل شهر من القمة التي سيعقدها حلف شمال الاطلسي في وارسو والتي ستشهد أكبر عملية تجديد له منذ الحرب الباردة تتمثل في نشر المزيد من الجنود في دول أوروبا الشرقية الأعضاء في الحلف والقلقة من روسيا منذ ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية في 2014. وتلقى خطوات الحلف معارضة من روسيا. إلا أن الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة يصف هذه الخطوات بأنها استراتيجية "ردع وحوار".


رد الفعل الروسي

ورد الكرملين بغضب على بدء المناورات، التي تعتبر الأكبر منذ مناورات ترايدنت التي جرت العام الماضي وشارك فيها 36 ألف جندي من ايطاليا واسبانيا والبرتغال. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "المناورات لا تسهم في نشر جو الثقة والأمن". وأضاف "للاسف لا نزال نشهد نقصا في الثقة المتبادلة".
يشارك في مناورات "اناكوندا" التي تعتبر الأحدث في سلسلة من المناورات التي يجريها الحلف في المنطقة، 31 ألف جندي من 24 بلدا من بينهم 14 ألف جندي من الولايات المتحدة و12 ألف جندي من بولندا وألف جندي من بريطانيا اضافة إلى جنود من دول "الشراكة من أجل السلام" وهي الجمهوريات السوفياتية السابقة ومن بينها أوكرانيا.
وقال جنرالات أميركيون في تورون وسط بولندا إن نشر 500 من عناصر المظليين من قوات الرد السريع العالمية استغرق 24 ساعة على بعد 7200 كلم من قاعدة "فورت براغ" في شمال كارولاينا والتي تعتبر أكبر قاعدة عسكرية في العالم.