أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

بالصور والفيديو سيدة تصعد إلى قمة ناطحة سحاب بمكنسة

آخر ما يخطر على بال أي مغامر في العالم هو تسلق برج سكني، أو بالأصح ناطحة سحاب بواسطة مكنسة كهربائية، ولكن الأمر لم يكن كذلك مع سييرا بلير، حين قررت أن تشارك في الفكرة التسويقية التي طرحتها شركة LG للإعلان عن مكانسها الجديدة، حسبما جاء في SlashGear.


 سييرا تمارس رياضة التسلق باستمرار، وربما تعتقد بأنه سيكون من السهل عليها أن تتسلق هذا البرج بواسطة مكنسة كهربائية، ولكن ضع في الحسبان أن تسلق الجبال بنتوئها وسطحها الخشن أسهل بكثير من تسلق سطح برج زجاجي أملس وزلق بواسطة مكنسة.لاداعي بأن نشيد بذكاء الفكرة التسويقية، يكفي أن الجميع سيتحدث ويكتب عنها بدون أن تتكبد الشركة عناء الإعلان، فالفكرة ستعلن عن نفسها بنفسها، وربما كانت هذه المكنسة ستحظى بالشهرة الأكبر بين مكانس الشركة.





 تم تثبيت مكنستين على ظهر المتسلقة، وربما كانت هذه إشارة على أن هذه المكانس خفيفة الحجم، وشديدة الامتصاص. تنتهي كل مكنسة بماصة لها قدرة على الثبات ومقاومة الانزلاق على الواجهات الزجاجية، ويتدلى من كل ماصة حبل ليدعم أقدامها أثناء الصعود.


 من الجدير بالذكر أن شركة LG أصرت على التحقق من وسائل السلامة أثناء صعود المتسلقة على واجهة المبنى، حيث أنها كانت مثبتة بحبل يحميها من السقوط أرضاً في حال انزلقت المكنسة، وهذه نقطة إيجابية تحسب لصالح LG، كونهم لم يخاطروا بحياة المتسلقة، بالرغم من أن الأمر مع المخاطرة كان سيبدو أكثر تشويقاً.من الواضح أن كلير لم تشعر بالخوف أبداً، فهي ليست من نوع النساء اللاتي يخفن من المرتفعات، ولكن هذا لا يمنع من أن الصعود كان شاقاً عليها كما يظهر في الفيديو، وأنها تكبدت عناء كبيراً يستحق أن تفخر به، وأن تظل هذه التجربة محفورة في ذاكرتها، فهي الفتاة الوحيدة التي تسلقت واجهة برج زجاجية بمكنسة كهربائية.