أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

أسرار تنشر لأول مرة عن محاولة الإنقلاب العسكرى الفاشلة بتركيا

بعد أيام قليلة من المحاولة الفاشلة للإنقلاب العسكرى بتركيا , كشف اليوم الأثنين مجموعة من التقارير الصحفية الكثير والكثير من المعلومات والأسرار حول هذه العملية الفاشلة التى فى يوم الجمعة الماضى .

وأكدت وكالة الأناضول نقلاً عن مصادر عسكرية رفيعة المستوى أن الجكنرال يشار غولار شارك بالإشتراك مع جماعة عبدالله غولن فى تديبر محاولة الإنقلاب العسكرى .


وأشارت وكالة الأناضول إلى أن المعاون واسمه محمد آق كورت كان قد ترك الدورة التدريبية بأكاديمية الحرب في إسطنبول وتوجه إلى أنقرة بشكل مفاجئ، وكان من بين المشاركين في احتجاز قائده الجنرال غولار واتخاذه رهينة بقوة السلاح.
وجُرح آق كورت على يد مقدم بالجيش اعترض على احتجاز غولار قبل أن يُقدم ضابط آخر برتبة ملازم أول على قتل كورت. وأسهبت "الأناضول" في سرد مزيد من أسرار الانقلاب الفاشل، حيث نقلت عن مصادر عسكرية تفاصيل عن قيام المتمردين باحتجاز قائد القوات البرية الجنرال صالح زكي جولاق ورئيس أركانه الفريق أول إحسان أويار.

وقالت الوكالة بتقريرها إن ضابطا من الانقلابيين برتبة مقدم يُدعى توركان دعا جولاق وأويار لمقر رئاسة الأركان العامة بأنقرة، وما إن وصلا إلى هناك مساء الجمعة حتى أطلق الجنود المشاركون بالمحاولة الفاشلة النار على الرقيب أول بولنت أيدين المرافق لقائد القوات البرية فأردوه قتيلا وأصابوا مدير حرسه النقيب براق أكين.
وأكدت الوكالة التركية أنه فى تلك الأثناء قامت المجموعة المشاركة فى محاولة الإنقلاب بنقل الجنرال خلوصى أكار رئيس الأركان والجنرال يشار غولار القائد الثانى للأركان العامة من مكان إحتجازهم إلى مان أخر , فى حين تم تكبيل قائد القوات البرية جولاق ورئيس أركانه ونقلهما إلى قاعدة أكينجى الجوية بالعاصمة التركية أنقرة

وفى هذا الإطار كشف عدة تقارير إخبارية أخرى عن تورط مجموعة من الدول الخارجية فى محاولة الإنقلاب العسكرى التى قامت بهما مجموعة من كبار قادة الجيش التركى ضد الرئيس رجب طيب أردوغان وفقاً للتحقيقات الجارية ضد عناصر الجيش , والتى أكدت عن تورط 4 من الدول العربية أيضاً فى هذه المحاولة دون الكشف عن هويتهم , بينما أكدت الوكالة التركية "الأناضول" أن المملكة العربية السعودية والإمارات والأردن ومصر هم الدول العربية الأربعة التى كشف التحقيقات عن تورطهم فى عملية الإنقلاب.