أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

الملك سلمان عاهل الحرمين يقوم بخطوه تصعيديه كبيره ضد إيران

- حضر رئيس الاستخبارات السعوديه الأسبق الأمير تركي الفيصل مؤتمر المعارضة الايرانية الذي انعقد في باريس يوم السبت الماضي وهو ما أشاد به الكثير من السياسيين الذين اعتبروا بأن أن مشاركة السعوديه بهذا المؤتمر مؤثره وتحمل رسائل عديده و قويه للنظام الإيراني ويلخص الدور المحوري للمملكة بالمنطقة للحفاظ على أمن الخليج بعد تصاعد التهديد الإيراني بسوريا و اليمن . وهو يمثل حلقه جديده حيث أقبلت المملكه العربيه علي خطوه تصعيديه خطيره ضد إيران ، تفاصيل مثيره بالسطور المقبله
قرار تصعيدي للمملكه العربيه السعوديه ضد إيران :
- فتحت المملكه العربيه السعوديه بمؤتمر المعارضه جبهه جديده لإسقاط النظام الإيراني وذلك بتدعيم المعارضه الإيرانيه في خطوه خطيره أغضبت النظام الإيراني ويعتبر خطاب الأمير تركي الفيصل هو شرارة البدايه حيث أنه في خطابه قد دعما واسعا للمعارضه الإيرانيه وقال بالحرف عن النظام بإيران " لم يجلب نظام الخميني سوى الدمار والطائفية وسفك الدماء ليس لإيران فقط، وانما في جميع دول الشرق الاوسط ونحن مع إسقاط هذا النظام ".


- كما أكد " تركي الفيصل " الذي يعتبر هو وزير الخارجيه الحقيقي و يوصف بأنه رجل المهام الصعبه أنه يثق بأن المعارضه الإيرانيه ستنتصر وتطيح بنظام الولي الفقيه وأشار بأن المملكه من الممكن أن تدعم هذه المعارضه ماليا و عسكريا في معركتها مع النظام الحاكم ، وبثت محطة “الاخبارية” السعودية الرسمية الخطاب كما وضعته الصحف شبه الرسمية على صدر صفحاتها الاولى مما يوحي بأن هناك “رسالة”من المملكه لإيران مفادها أن المرحلة المقبلة ستكون مرحلة كسر جميع الخطوط الحمراء والتدخل مباشرة في الشأن الداخلي الايراني في الميادين كافة.

- لا شك أن تدعيم السعوديه لحركة المعارضة الإيرانيه " مجاهدي خلق" سياسيا وماليا وعسكريا سيسبب مشاكل كبيره للنظام الايراني وهي الحركه التي توقف دعمها الرئيسي فيما مضي بعد أن أسقط نظام صدام حسين الذي كان يدعمها وقتها ولكن في المقابل لن تسكت إيران حيال ذلك ومن المتوقع أن يكون لها رد شديد حيث أن لديها اوراق ضغط كثيرة علي المملكه ومن بينها حركات معارضة شيعية داخل السعودية ودول خليجية اخرى، وخلايا نائمة يمكن تفعيلها في اي لحظة ضد المملكه العربيه السعوديه .

- تري هل حسبت القياده السعوديه حساباتها جيدا قبل الإقدام علي هذا التصعيد الخطير ضد إيران ؟ وهل درست كل الاحتمالات وردود الفعل المتوقعه من الجانب الإيراني الذي لن يسكت كما قلنا وسيصعد الأمور؟ الأكيد هو أن الموضوع تعدي الخطوط الحمراء بين البلدين وبدأت معركه حامية الوطيس بين إيران والمملكه العربيه ، حمي الله السعوديه و شعبها الشقيق من كل شر