أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

الحلقة الأخيرة من مسلسل ريجينى

بعد الجدل الكبير الذى دار حول قضية الطالب الإيطالى ريجينى التى لا تخفى على أحد منا وصلنا إلى الحلقة الأخيرة من مسلسل القيل والقال الذى عشناه فى الآونة الأخيرة حيث بقى فى هذا المر المشهد الأخير الذى ينطق فيه القاضى الحكم النهائى

عقوبات فعلية :

صدق البرلمان الإيطالى، يوم الأربعاء، رسميا على تعديل المرسوم الخاص بالبعثات الدولية، من أجل تعليق توريد قطع الغيار الخاصة بطائرات "إف 16" إلى القاهرة، على خلفية مقتل الشاب الإيطالى، جوليو ريجينى.
وذكرت صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية فى تقرير لهاعن القرار، إنه تم إطلاق اسم "ريجينى" على القرار الجديد الذى تبناه تيار اليسار الإيطالى، وصوت على القرار 159 نائبا بالموافقة بينما صوت 55 نائبا بالرفض.
وأكدت الصحيفة نفسها أن روما تتخذ بذلك أول إجراء وأول عقوبة اقتصادية ضد الانقلاب العسكرى بمصر، على خلفية أزمة ريجينىوالتى تعتبر عقوبة تحذيرية أوليه والتى توصف بأنها عقوبة ناعمة اما إذا استمرت ممارسات الحكومة المصرية سوف تتبنى عقوبات أكثر عنفاً.



مزيد من العقوبات المتوقعة :

لم يتوقف الأمر عند هذا القرار فقط ولكن تنوى السلطات الإيطالية على تصعيد الأمر إلى الأتحاد الأوروبى والذى لن تكون عقوباته بسيطة بالمرة حسبما يرى المحللون السياسيون حيث ان العقوبات المتوقعة ستكون عنيفة جدا خاصة على مستوى العقوبات الأقتصادية فمثلا يبرز لنا تلك العقوبات المقترحة :
1- وقف التعاون بين دول الأتحاد الأوروبى ومصر فى مجال الإمداد العسكرى وخاصة التعاون بين كل من فرنسا والمملكة المتحدة والمانيا مع مصر لأن تلك الدول تعتبر الشريك الأوروبى الأول مع مصر عسكريا وهذا ما انتقده الأتحاد الأوروبى حيث انه يعتبر مخالفاً لسياسة الأتحاد الأوروبى مع مصر بعد مقتل ريجينى .
2- وقف جميع المساعدات الإقتصادية من جميع دول الأتحاد الأوروبى لمصر
3- الضغط على مصر بموجب ديونها الخارجية لدول الإتحاد الأوروبى 
4- وقف السياحة الأوروبية لمصر من منطلق ان مصر لديها ممارسات امنية قمعية غير آمنة للأوروبيين 
يعتبر هذا الأمر باختصار بمثابة الحصار الأقتصادى المتوقع على مصر والذى يراه الجانب الأوروبى مثاليا وفعالاً فى ظل تردى الأوضاع الأقتصادية المصرية فى الآونة الأخيرة

مطالب الأتحاد الأوروبى لوقف الحصار المتوقع :

ذكر  البرلمان إن قتل ريجيني يثير القلق حول الزوار الأجانب لمصر، ويرسل رسالة مخيفة إلى كل أوروبا والدول الأجنبية التي تسعى إلى بناء علاقات مع المجتمع المصري، وتعزيز فهم أكبر للبلد، 
1- طالب الأتحاد الأوروبى السلطات المصرية بوقف التعذيب والاختفاء القسري والإفراج عن الصحفيين والنشطاء ووقف الانتهاكات بحق المدافعين عن حقوق الإنسان.
2- دعا البرلمان السلطات المصرية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المحتجزين والمحكوم عليهم بالسجن في قضايا تتعلق بممارستهم لحقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي، بمن في ذلك المدافعين عن حقوق الإنسان وجميع الإعلاميين والمدونين المعتقلين.
3-  إلغاء الحظر المفروض على حركة 6 أبريل والأحكام ضد أعضائها، وسحب حظر السفر المفروض على بعض النشطاء الحقوقيين .
4- إلغاء قانون التظاهر الذي وصفه بالقمعي كما دعا أيضًا إلى إلغاء قانون مكافحة الإرهاب وقانون الكيانات الإرهابية، وكذلك قانون الجمعيات، واعتبر البرلمان أن أحكام الإعدام الجماعية ضد أنصار جماعة الإخوان المسلمين، جاءت بعد محاكمات "جائرة مثير للصدمة".