أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

كشف أسرار ما حدث ليلة الإنقلاب الفاشل بتركيا

- يتوالي الكشف عن كثير من الحقائق والأسرار حول إنقلاب تركيا الفاشل الجمعه الماضيه والتي أعطي بها الشعب التركي والشرطه درسا لكل الشعوب بتأييد الديموقراطيه و الحفاظ علي الحياه الكريمه والحريه التي منحهم أياها الزعيم أردوغان ضد انقلاب الدوله العسكرية  بعد أن وضع أردوغان تركيا في مصاف الدول العظماء من ضمن أكبر الدول إقتصادية علي مستوي العالم ، الجميع يريد معرفة ما حدث قبل إلانقلاب و أثناءه وكيف نجا القائد أردوغان من محاولة القتل أو الاعتقال؟  وفي إطار ذلك وبعد محاولة الإنقلاب الفاشله ظهر أردوغان أمس في أول مقابله محليه أو عالميه مع شبكة CNN واسعة المدي ليكشف عن أسرار و كواليس ليلة الإنقلاب، و نوضحها لكم  أسرار هذا الانقلاب وما حدث ساعتها علي لسان الزعيم رجب طيب أردوغان في مقابلته الهامه مع CNN الأخباريه، إلى التفاصيل :
 أسرار ما حدث ليلة الإنقلاب بتركيا :
- بدأ أردوغان يسرد: "كنت في عطلة مع زوجتي وصهري وأحفادي في 15 يوليو/ تموز في منتجع مارماريس، وفي تلك الليلة قرابة الساعة العاشرة مساءً وصلتي الأخبار، بأن هناك نوع ما من التحركات في اسطنبول وأنقرة ومدن أخرى، لذلك قررنا الانتقال من موقعنا، ولك قبل تحركي أردت إخطار وسائل الإعلام بما يحدث، وأردت مناشدة كل الشعب التركي عبر قنوات التلفزيون، ولكن البث الوطني لم يصل تلفزيونات الناس لذلك استخدمت هاتفي لأدعو الشعب إلى الخروج للشوارع والتصدي للجيش."

- واستطرد أردوغان: "بعد تلك الدعوة وصلتني الأنباء بأن الناس استجابت وتجمعت في حشود غفيرة بالشوارع وكان ذلك محوريا، لأن اللغة الوحيدة التي يفهمها هؤلاء الانقلابيون هي انقلاب مضاد على يد الشعب وهذا ما حققوه.
- وأكد أردوغان أنه خلال الهجوم في مارماريس تم قتل إثنين من حراسه الشخصيين، وأنه في حال ظل في مكانه عشر أو 15 دقائق إضافية كان هو نفسه سيقتل أو كان سيؤخذ كرهينة وساعتها كان لينجح الإنقلاب بصوره كبيره إذ أنه كان هو الهدف، لذلك اتبع توصيات انتقاله مع عائلته وعدد من "المقربين منه" بالانتقال إلى مكان أكثر أمنا بالطائرة.

واختتم أرودغان حديثه قائلا " لم يخطر في ببالي أني لن أكون رئيسا بعد اليوم لتركيا، وخلال 12 ساعة من محاولة الإنقلاب توصلنا أنا والحكومه لي النتيجه التي نريدها، كما أكد أن التعامل مع الإنقلابيين سيجري سريعا.


عدد الإنقلابيين كان كبيرا :
تبين أن المنقلبين ضد السلطه كانوا كثير وليس عددا قليلا كما أشيع بل بالآلاف وإلا لما طالت حملة الإعتقال هذا العدد المهول من الجيش و الجنرالات و القضاه ولكن قلت عزيمتهم كثيرا بعد أن ظهر أردوغان بالتلفاز وهو يحث الشعب على النزول
فثبطت عزيمة الانقلابيين حتى وإن لم يعلن بعضهم ذلك.

كيف نجا أدوغان :
بالفعل قد أنقذ رئيس المخابرات التركيه و حافظ أسرار أردوغان هاكان فيدان  الرئيس التركي من الاغتيال أو الاختطاف من جهة المجموعة التي ضربت الفندق الذي كان يقيم به أردوغان وكان قبلها بعدة دقائق فقط و لو تحقق ذلك لنجح هذا الإنقلاب العسكري الغاشم،  ولكن إرادة الله فوق كل شيء ليفشل مخططهم القذر و يزيد من شعبية أردوغان..

الدول العربيه الأربعه و الإنقلاب :
أكدت تقارير إخباريه عن تورط 4 من الدول العربية  فى هذه المحاولة دون الكشف عن هويتهم , بينما أكدت الوكالة التركية "الأناضول" أن المملكة العربية السعودية والإمارات والأردن ومصر هم الدول العربية الأربعة التى كشف التحقيقات عن تورطهم فى عملية الإنقلاب خاصة بعدما أكد الظباط الذين تم اعتقالهم ذلك الخبر حيث إعترفوا بأن هذه الدول كانت تمولهم .
نكشف لكم أسرار جديده عن الإنقلاب في وقت لاحق..