أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

دول العالم تقاضي أمريكا بعد قانون جاستا, و تُدعّم السعودية

تسبب قرار الكونجرس الأمريكي بإقرار ما يُسمّى "قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب" أو "قانون جاستا" في رد فعل عالمي كبير, ربما يُنذر بأن ينقلب السحر على الساحر كما وصفه محللون, حيث يتوقع أن يتسبب القانون الذي يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية و مسئوليها, يُتوقع أن يتسبب في فتح الباب للعديد من الدول لمقاضاة أمريكا على جرائمها التي لا تُعد ولا تُحصى, بل إن بعض الدول الأجنبية بدأت بالفعل في اتخاذ تلك الخطوات كما سنذكر في هذا التقرير.

و يقول محللون إن الولايات المتحدة قررت أن "تغدر" بالسعودية في هذا التوقيت بعد أن أصبح اقتصاد النفط غير مؤثر عالمياً, و بعدما اطمأن الأمريكان إلى النفط الصخري الذي يُتوقع أن تكون أمريكا المحتكر الأكبر له في المستقبل, هذا بالإضافة إلى رغبة البيت الأبيض في عملية إحلال و تبديل في العائلات الحاكمة في الخليج.

اليابان أول دولة أجنبية تقر قانوناً لمحاسبة أمريكا على جرائمها

تناقل عدد من المواقع الإخبارية حول العالم نبأ نية البرلمان الياباني التصويت لاستصدار قانون يسمح لعائلات ضحايا قنبلتي هيروشيما و نجازاكي بمقاضاة الولايات المتحدة و الحصول على تعويضات ضخمة, تماماً مثلما تريد أمريكا أن تفعل مع المملكة العربية السعودية.

و ليست اليابان وحدها التي فكرت في تلك الخطوة,فجرائم الأمريكان لم تخلُ منها بقعة على الأرض, ليس في الشرق الأوسط وحده , بل في كل أرجاء الكوكب تقريباً, و تُعد دول أمريكا الجنوبية أكبر مثال للجرائم الشنيعة التي ارتكبتها العصابات الحاكمة في البيت الأبيض, و بدورها ستبدأ بمقاضاة أمريكا على جرائمها "المثبتة و المؤكدة" .

و في الوطن العربي, فقد دعا عدد من السياسيين العرب الدول العربية لمعاملة أمريكا بالمثل و مقاضاتها على جرائمها في العراق و في سوريا و أفغانستان و مصر و ليبيا بالطبع.
و اكد المحللون أن أمريكا قتلت و شردت و ارتكبت جرائم ضد الإنسانية ضد ملايين العراقيين, و دمرت بلاد الرافدين, و لا يخفى على أحد ما فعلته في أفغانستان, و حتى في سوريا و ليبيا, و مازالت جرائمهم مستمرة  .