أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

السعودية تُكشر عن أنيابها وتنتقم من مصر

كما تعلمون على الأرجع فإن الأيام الماضية كانت قد شهدت إندلاع أزمة عنيفة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية عقب إعلان الأخيرة تأييدها للقرار الروسى بإستمرار القصف على سوريا خلال إنعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة .
الأمر الذى أدى إلى إستياء وغضب المملكة من الموقف المصرى الغير مبرر , وعليه توترت العلاقات بشكل كبير بين البلدين .
هذا وقد قامت  صحيفة "فزغلياد" بنشر مقال لها مساء اليوم الجمعة   جاء فيه أن المملكة العربية السعودية امتنعت عن إمداد مصر بالوقود، عقابا لها على تقاربها مع الاتحاد الروسي .

وأشارت الصحيفة أن مبدأ التوازن في العلاقات، الذي اعتمدته مصر لفترة طويلة، باء بالفشل لأول مرة. فقد توقفت السعودية عن إمداد مصر بالبنزين، وكل ذلك بسبب إقامة القاهرة علاقات مميزة مع موسكو.

ولكن إلى أي حد يمكن أن تتطور المشادة التي تشهدها علاقة البلدين، لا سيما إذا أخذنا بعين الاعتبار أن السعودية ممتعضة الى أبعد الحدود من موقف موسكو إزاء المسألة السورية؟ كذلك، فإن أحد الأدلة الرمزية التي تشير إلى التعاضد المطرد في العلاقة بين موسكو والقاهرة، هو ما أعلنت عنه وزارة الدفاع الروسية مؤخرا بشأن إجراء تدريبات عسكرية مشتركة على الأراضي المصرية لقوى البلدين المظلية،

 بهدف التمرس على مجابهة القوى الإرهابية في ظروف المناخ الصحراوي. وتجدر الإشارة هنا إلى أن تدريبات "حماة الصداقة-2016" العسكرية المشركة بين البلدين، سوف تكون الأولى منذ مطلع السبعينيات.