أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

أردوغان يهدد واشنطن بخطوات دافعة بسبب عبد الله غولن

حذر الرئيس التركي رجل طيب أردوغان واشنطن من أن بلاده ستلجأ إلى “خطوات حازمة جدا”، في حال مماطلة السلطات الأمريكية في تسليم الداعية فتح الله غولن لأنقرة وقال أردوغان يوم الأربعاء 12 أكتوبر الأول في كلمة له بأنقرة أمام المرشحين لتولي مناصب القضاء والمدعين: “تقدم الولايات المتحدة المأوى لزعيم الشبكة الإرهابية، وتزاول لعبة غادرة جدا، وعلينا أن نتحلى بأقصى درجات الحذر. وإذا استطالت مدة عملية ترحيل غولن، فيمكننا أن نلجأ إلى خطوات حازمة جدا

وقال إن أنصار غولن يبذلون جهودهم القصوى من أجل منع ترحيله من الولايات المتحدة إلى تركيا وصرح أردوغان في تصريحات له، "اذا أصرت الولايات المتحدة علي عدم تسليم فتح الله غولن سيكون لنا ردود فعل لا يحمد عقباها" ، مبيننا أن تركيا أرسلت إلي أمريكا 85 ملفا تدين غولن ورغم ذلك لم يسلموة إلينا ولا نعلم لماذا.


وأضاف أردوغان ، "سنتعامل مع أمريكا بالمثل وأي طلب يريدونة لدينا لن نسلمة لهم قبل أن يقول القضاء كلمتة" لافتا إلي أن الأسلحة الأمريكية تذهب إلي داعش وواشنطن تدعم جماعات إرهابية لتواجة جماعات إرهابية آخري .
وتابع نقوم بعمليات عسكرية في سوريا وشمال العراق لتطهير حدودنا والقضاء علي الإرهاب مسألة حياة أو موت ولن تتمكن أي قوي من النيل من تركيا مشددا بالقول لن نسمح بأن تتسبب معركة الموصل بإثارة نزاعات طائفية في المنطقة

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن”، وتصدى لها المواطنون في الشوارع، ولاقت رفضاً من كافة الأحزاب السياسية؛ ما أدى إلى إفشالها جدير بالذكر أن عناصر “فتح الله غولن” المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999، قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال محاولتهم الأخيرة