أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

مزاعم عن وجود خلافات في الأسرة الحاكمة وثورة على الملك سلمان


أثار المدون السعودي الشهير "مجتهد" الجدل حول المملكة العربية السعوديىة ، وأسرة الملك سلمان بن عبد العزير.

  حيث كتب في تغريداته أن هناك خلافات بين ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي العهد محمد بن نايف، وعلى إثرها سيثور الشعب السعودي ضد الملك سلمان ونجله.
وذلك بسبب القرارات الأخيرة الخاصة بإلغاء العلاوات والبدلات وفرض الضرائب والرسوم والاستدانة من الخارج.

 حيث قال: "يتحدث ابن نايف في كواليس الأسرة الحاكمة أنه غير راض عن قرار إلغاء العلاوات والبدلات ويردد أن ذلك سوف "يثوّر" الناس على آل سعود ويجب تحاشيه".

وواصل: "الغريب أن ابن نايف لم يبذل جهدا لتسريب هذا الموقف لينتفع به في تقوية شعبيته، لكنه لجأ إلى أسلوب آخر أكثر استراتيجية وهوتقويض شعبية ابن سلمان".

وزعم: "الأسلوب الآخر هو تكليف بعض الصحفيين الموالين له بالهجوم على القرارات والسماح لهم بتجاوز بعض الخطوط الحمراء مقابل التعهد لهم بالحماية".

وقال: "وطُـلب من هؤلاء الصحفيين أن تحتوي المقالات على رسالة ضمنية للتخويف من مستقبل اللبلد تحت نفوذ ابن سلمان وأن رؤية 2030 كارثة والقادم أسوأ".

وتابع: "أما الضرائب فلم يكن معترضا عليها، لأنها -حسب وجهة نظره- لا تثير الناس مثل تقليل الرواتب لكنه لم يفضل اللجوء لها الآن ما دام الاقتراض ممكنا".

وأضاف: "وكان محتمسا للاقتراض بلا حدود فهو يردد في دوائره الخاصة أن البنوك العالمية مستعدة أن تقرض المملكة بضمان النفط حتى لو بلغت الديون تريليونات".

وأوضح: "وحين قيل له إن تفاقم الديون أخطر من تخفيض الرواتب على الوطن قال هذا الخطر يمكن دفعه برهن المزيد من النفط لكن الغضب الشعبي لا نستطيع دفعه".