أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

سيطرة الشيعة علي مكة: آليات التنفيذ والخلفية الدينية و البعد السياسي (فيديو)

في كتابه اصول مذهب الشيعة الإمامية يقول ناصر القفاري "قد كشف لنا آياته الحسين الخرساني أن كل شيعي يتمني فتح مكة و المدينة و تحريرها من الحكم الوهابي لها" و يضيف دكتور نبيل العتوم أنه قبل خروج مهدي آخر الزمان يجب أن يحدث خراب في مكة و المدينة. و المحور السياسي الذي يحاول الشيعة من خلاله تنفيذ هذه الفكرة هو الترويج لفكرة تدويل الحرميين و لا تترك إيران مناسبة الا و استغلتها و بخاصة الحوادث التي تحدث أثناء الحج.

و قد صرح رئيس مجلس الشوري الإيراني علي لاريجاني بضرورة تقييم كيفية إدارة موسم الحج من قبل كافة الدول الأسلامية و منظمة التعاون الأسلامي و برلمانات الدول الأسلامية. و في خطبة جمعه شهيرة لآية الله إمامي كاشاني في طهران تحدث عن اللجوء الي منظمة التعاون الأسلامي لتحديد مصير الحج. و يقول آية الله الشيرازي أنه يجب و يلزم و ينبغي تدويل الحرميين الشريفين بكل متعلقاتهما "المدينة و جده و الطائف "و أنه يجب اجراء استفتاء لتقرير حق المصير لشعب الجزيرة المحمدية و حينئذ يمكن بسط السيطرة الشيعية علي الحرميين.

و يقول الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن اصرار حكومة السعودية علي منع الدول الاسلامية الأخري من المشاركة بشكل او بأخر في الأشراف او الأدارة لم يعد له سبب خصوصاً مع تكرار الفشل الذي يؤدي الي كوارث انسانية.و فيما يخص نظرية ام القري التي وضعها مساعد السلطة القضائية للشؤون الدولية محمد جواد لاريجاني يرأي أنه لا يجب أن يكون الحرميين تحت سيطرة السعودية و تشكل له لجان دولية أسلامية و يكون لإيران فيها النصيب الأكبر.

و يهدف الشيعة من هذا الفكر الي عده أشياء علي رأسها نزع المكانه الدينيه عن المنطقة كتمهيد للمشروع الإيراني التوسعي إضافة الي ذلك التأثير علي مكانة السعودية المؤثر الأكبر علي اكثر من مليار و نصف مسلم في العالم اي أنها تؤثر علي 23% من سكان العالم و هذا يخيف إيران.