أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

أشياء مرعبة فعلها ترامب الاسبوع الماضي

في بداية الأسبوع، فعل الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، كل ما باستطاعته لمضايقة الحكومة الصينية، التي تملك المليارات من الديون الأمريكية. وفي نهاية الأسبوع انتقد مجتمع الاستخبارات الأمريكي بأكمله، لقولهم إنه لم يكن ليستطيع “ترامب” الفوز، إذا كانت الانتخابات عادلة. وفي منتصف الأسبوع غرّد عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر” حيث هدد الذين ينتقدوه. ومن المخيف أنه وجيشه من المدمرين أرسلوا استبيانًا لكشف موظفي الخدمة المدنية، الذين يعملوا في تخفيف الأزمة العالمية للمناخ، فيما يبدو كأنه مطاردة لهم.


بدأ ترامب بداية قوية، عندما اختار الجنرال مايكل فلين، المتقاعد، مستشارًا للأمن الوطني. في الوقت الذي يفكر فيه الشعب، ويحاول استيعاب فكرة أن ترامب سيأخذ نصائح بشأن مسائل أمن وطني مهمة، من شخص لديه فوبيا وكراهية للمسلمين، يشتت ترامب الجميع بتعينه، ليس فقط لشخص ينكر الأزمة المناخية، لكنه ينكر أزمة التلوث، ليرأس وكالة حماية البيئة، وشخص معروف بانتهاكه لحقوق العمال والنساء، ليرأس قسم العمال، لم تكن أسوا التوقعات تتصور ذلك.

في نهاية الأمر، قرر ترامب الاستمرار في عمله كمنتج لبرنامج في شبكة “إن بي سي”، ؤغم أنه قال سابقاً إنه سيتخلى عن كل أعماله الجانبية، التى تتعارض مع عمله الجديد، حيث إن الرئاسة أمراً صعبًا،  لكنه كعادته لم يحافظ على وعده. وفي ولاية ميتشجان، في إحدى زيارات ترامب لشكر ناخبيه، بدأ الحشود في غناء أغنيه مفضلة لحزبهم، مشيرين لهيلاري كلينتون صارخين “احبسها”، بالطبع لا يريد ترامب الاستمرار في هذه اللهجة، بعد أن أصبح رئيًا، لكنه قال لهم “انسوا ذلك، كان ذلك أمرًا جيدًا قبل الانتخابات، لكن الآن لا نهتم بأي شيء” .