أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

وزيرة الدفاع الألمانية تثير غضب السعوديين

“أنا لا أقبل أن أرتدي حجابا أو أتخلى عن ارتداء البنطلون”.. هكذا بررت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير لاين، رفضها لارتداء الحجاب والعباءة خلال زيارتها للمملكة السعودية.

وجاء موقف وزيرة الدفاع، بعد نحو أسبوع من دعوة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حظر النقاب في بلادها، واهتمت الصحف الأجنبية بالبدلة الزرقاء الداكنة، التي ارتدتها الوزيرة الألمانية، أضعاف اهتمامها بهدف زيارتها الأساسي، وهو الاتفاق على تدريبات عسكرية بين البلدين.


وقالت صحف ألمانية إن ما فعلته وزيرة الدفاع كان قرارًا متعمدًا، فهي لم ترفض أن ترتدي الزي، الذي تلتزم به المرأة السعودية فقط، بل قررت ألا يفرض هذا الزي على مرافقيها، وقالت “لا ينبغي على أي سيدة في الوفد ارتداء العباءة، فاختيار المرء للباسه هو حق له، يغضبني أن يتم الضغط على النساء لارتداء زي معين”.

وتطبق السعودية على كل النساء المرافقات للبعثات الأجنبية، من مترجمات وصحفيات وموظفات، ارتداء العبايات والحجاب، وقامت السفارة الألمانية في السعودية بتوزيع العباءات على كل نساء الوفد، حال وصولهن إلى الرياض، إلا أن السعوديين فوجئوا عند وصول الوفد إلى القصر، بارتداء النساء الألمانيات للبنطلونات وكشف شعرهن.

وأشارت الصحف، إلى أن موقفها هذا أغضب السعوديين، وأن عددًا كبيرًا منهم اعترضوا على عدم احترامها لثقافة المملكة، لكن البعض اعتبر أن المسؤولين في المملكة تقبلوا ذلك، ودلل البعض في الصحف على ذلك، قائلين “يبدو أن قرارها أحترم من قبل الأمير محمد بن سلمان، الذي ابتسم وصافحها خلال لقائهما في قصر الديوان في الرياض”.

وقد عقدت صحفية “ديلي ميل” البريطانية مقارنة بين وزيرة الدفاع الألمانية، وجولي بيشوب، وزيرة الخارجية الأسترالية. كما قارنت الصحف الوزيرة الألمانية بالأسترالية، ودللت كذلك بعدد من الوقائع في السعودية لم ترتد فيها النساء حجاب الرأس، لتقول الصحف، إن أورسولا حذت حذوهن.