أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

المطالبة بوقف الحج والعمرة لمدة عام، وإستبدال سيناء بمكة المكرمة لإبتزاز السعودية

جاءت آخر الفتاوى الشاذة، أمس الأربعاء، حين طالب الشيخ مصطفى راشد الذي يلقب نفسه بأنه «مفتي أستراليا»، بوقف الحج والعمرة لمدة عام، واستبدال سيناء بمكة المكرمة، في الحج إلى جبل الطور، الذي زعم أنه أقدس مكان على وجه الأرض، وأنه يمكن بذلك توفير مائة مليار جنيه سنويًا، هي قيمة ما يدفعه المصريون في الحج والعمرة.

 وناشد راشد، الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مداخلة هاتفية مع المذيع محمد الغيطي، عبر برنامج "صح النوم"، في فضائية "إل تي سي"، أن يوقف الحج والعمرة هذا العام.
وزعم أن "هذا في مصلحة الشعب والأمة، في ظل الظروف الصعبة"، مضيفًا أن "سيدنا عمر أوقف فرض حد القطع في عام الرمادة، وأن الحاكم من حقه أن يقوم بوقف فرض أو سنة لمصلحة الأمة، لمدة محددة".

وتابع أن "فرض الزكاة مقدم على فرض الحج في أركان الإسلام، وهذا أمر شرعي، والعمرة سنة"، وفق قوله.

وكانت المفاجأة الكبرى، حين قال راشد، وهو خريج الأزهر: "في شهر مارس (آذار) المقبل، سيتم تنظيم أول رحلة حج إلى الوادي المقدس طوى بطور سيناء، اقتداء بالأنبياء، ويمكن أن يحج إليه المصريون؛ لأن لدينا أقدس مكان على وجه الأرض".

ويقول راشد عن نفسه إنه عالم أزهري، وأستاذ للشريعة، ومفتٍ لأستراليا، وله عدد من الفتاوى المثيرة للجدل، منها زعمه بأن الحجاب ليس فرضًا في الإسلام، وأنه لا يوجد حد للردة، وكذلك لا يوجد حد للرجم، وأن البخاري ومسلم "كاذبان"، بحسب زعمه، وفي المقابل، يقول معارضوه إنه ليس مفتيا، ولا يحمل درجة الدكتوراه، وإنما هو خريج كلية أزهرية، وليس سوى خطيب مسجد سيدني في أستراليا.