أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

توتر العلاقات بين مصر والسعودية من جديد بعد موقف الجبير الأخير

كشفت وسائل إعلام مصرية عن قرار سعودي بتغيب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن الاجتماع الدوري لوزراء الخارجية العرب، المقرر عقده اليوم في القاهرة.

ونقل موقع "مدى مصر" عن مصدر مسؤول في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ترجيحه أن يمثل السعودية سفيرها لدى القاهرة أحمد القطان، وأن يغيب معظم وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي أيضا عن الاجتماع.

وقال الموقع إن ذلك "يجيء في سياق توتر مصري سعودي وخليجي، وضغوط سعودية على دول خليجية فيما يخص علاقاتها مع مصر سياسيا واقتصاديا".
وبحسب آخر قائمة لرؤساء الوفود العربية المشاركة في الاجتماع حصل عليها الموقع، غابت أسماء الوزيرين السعودي والقطري وأي ممثل للدولتين، بينما يمثل الإمارات وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، والكويت نائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله.

وقال الموقع إن إشارات التوتر في الظهور، على الرغم من إصرار سياسيي البلدين رسميا على تأكيد قوة العلاقة بينهما.

وكانت أربع شركات مصرية عاملة في مجال العقارات قررت إيقاف مذكرات تعاون كانت وقعتها مع الحكومة السعودية أثناء زيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة في أبريل من العام الماضي.

جاء ذلك عقب تراجعات في الاتفاقات الموقعة بين البلدين، كاتفاقية تصدير المنتجات البترولية من شركة أرامكو السعودية، وأيضا وصول اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين إلى حائط سد عقب نقضها نهائيا من القضاء المصري.

ونقل الموقع عن الباحث السياسي والكاتب السعودي عبد العزيز الخميس قوله إن «البعض يرى أن توقف اتفاقيات التعاون كان لأسباب فنيّة، ورأى البعض الآخر أنه لإساءة استخدام الدعم المقدم. وفي الحقيقة، فإن هذه الاتفاقيات لا يمكن أن تستمر في ظل عدم استقرار العلاقات بين البلدين».

وفي الوقت ذاته، قال مسؤول مصري رفيع سابق زار السعودية مؤخرا، إن مسؤولين إماراتيين وكويتيين أبلغوه بتعرضهم لضغط سعودي لوقف المساعدات إلى مصر، لكن البلدين أبلغا الرياض أن «تلك مخاطرة غير محسوبة، وأنهما مستمران في تقديم هذا الدعم»، بحسب المسؤول.