أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

البرادعي: الغرب يتجه لمنع دخول أي مسلم قريبا... فما مصير اللاجئين؟

قال نائب رئيس الجمهورية سابقا الدكتور محمد البرادعي، إن الغرب قد يمنع دخول أي مسلم إلى بلاده بسبب الهجمات الإرهابية، مؤكدا أن هناك محاولات لأسلمة التطرف.

وفي الجزء الخامس من حواره مع برنامج “وفي رواية أخرى” على التليفزيون العربي، انتقد البرادعي  صمت الدول العربية على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تتخذ موقفا سلبيا من المسلمين.

وأضاف البرادعي: “اسم محمد أصبح مرتبطا بأن من يحمله شخص مُسلم يدعو للعنف، وهذه الحقيقة المُرة التي نعيشها، ونحن نرد: لا، الإسلام دين سماحة، ولكن ماذا فعلنا لنثبت أنه ذلك ونغير هذه الفكرة المغلوطة لدى الغرب؟”.

وأضاف: “انتهينا يوم حرق كتب ابن رشد وطردناه من قرطبة واعتبرناه كافرًا، وحرقنا كتب الفلسفة، وأغلقنا باب الاجتهاد”، وأشار البرادعي إلى أسباب تاريخية أخرى بالتراث الإسلامي مثل تهميش دور المعتزلة، وكذلك تهميش الجانب العقلي في المذهب الأشعري.

وشدد البرادعي على ضرورة إعلاء قيم الإسلام المتمثلة في العمل والاجتهاد لتحقيق النهضة العلمية كما كانت في العصر الذهبي للإسلام، وحينها كان الإسلام والعلم يكمل أحدهما الآخر، وحينما كان المسلمون يجتهدون في البحوث العلمية لإعلاء كلمة الدين.

تساؤل: إذا ما صحت هذه التوقعات،فما مصير اللاجئين المسلمين في دول الغرب؟