خبراء اقتصاديون: مصر تسير في سكة الندامة و مقبلة علي كارثة مالية خلال ايام

انتهت وزارة المالية من إعداد الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل 2017/2018 وسط حالة من السربة الشديدة حول ملامحها و بنودها الرئيسية لحين إعلانها من جانب المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء و عمرو الجارحي وزير المالية خلال ايام.و كشفت مصادر حكومية عن صدور تعليمات عليا للمشاركين في اعداد الموازنة بعدم الكشف عن تفاصيلها و قالت أن من الطبيعي أن تتجاوز الموازنة تريليون جنية بمراحل.

و قالت المصادر ذاتها إن رئيس الوزراء و وزير المالية سيعلنان مشروع الموازنة العامة الاسبوع المقبل علي اقصي تقدير خلال مؤتمر صحفي عقب عرضه علي المجموعة الوزارية الاقتصادية. و اكد الخبير الاقتصادي الدكتور شريف الدمرداش أن المصروفات في الموازنة بلغت 600 مليار جنية و تقترب الايرادات من 900 مليار جنية  مما يؤدي الي عجز في الموازنة يقدر بنحو 300 مليار جنية.


و توقع الدمرداش في تصريجات صحفية زيادة الفجوة بين الإيرادات و المصروفات و ذلك استناداً علي المؤشرات الأولية التي ظهرت في الربع الاول من السنة الحالية و التي قد تصل ل400 مليار جنية معتبراً أن هذه الفجوة ستكون بماثبة السير في سكة الندامة.

 
Disqus Comments
© copyright 2017 المحمول جميع حقوق الطبع والتعديل محفوظة ل: موقع المحمول المحمول