دولة عربية تطرد الاجئين السوريين بصورة مهينة وغير لائقة


تداول عدد من النشطاء علي مواقع التواصل الإجتماعي  الفيسبوك وتويتر صوراً لعدد من إخواننا السوريين الاجئيين لأحد الدول العربية بعد طردهم بشكل مهين علي الحدود.

ظهر الاجئيين السوريين علي الحدود الجزائرية المغربية في المنطقة الصحراوية بصورة تدمي القلوب خاصة بعد طردهم من الحدود الجزائرية من قبل قوات حرس الحدود الجزائرية،وقد ظهر إخواننا السوريين وهم يفترشون الرمال ببعض الأقمشة المهلهلة  ويستخدمون مشمع مصنوع من البلاستيك كغطاء يحميهم من أشعة الشمس خاصة الأطفال والنساء.


نشر الإعلامي فيصل القاسم رسالة إستغاثة من أحد الاجئين السوريين الواقعين بين منطقتي بني ونيف الجزائرية ومنطقة فكيك المغربية قائلاً"انا أحد الاجئين السوريين بين الحدود المغربية والحدود الجزائرية لن أطيل عليكم لأنه لا يوجد طريقة لشحن الجوالات كما ان الإنقطاع عن الإنترنيت بات وشيكاً،عددنا ما يقرب الأربعين وبيننا حوالي 16 من الأطفال والنساء كما يوجد سيدة حامل في الشهر الثامن وحالتها خطيرة ولا سبيل أمامنا إلا الدخول الي إحدي الدولتين الجزائر او المغرب ستجدون معلومات أكثر في الأمم المتحدة لتواصلنا معهم  في وقت سابق ،بلغوا سلامنا لإخواننا العرب إذا كانت الأخوة ما زالت موجودة بيننا "

من جانبها أصدرت وزارة الداخلية المغربية بيان صرحت فيه بأن السلطات الجزائريه قامت بتقديم المساعدة لعدد حوالي 55 لاجئ سوري في الصحراء الجزائرية وطلبت منهم التوجه الي الأراضي المغربية وهذه ليست المرة الأولي التي تحاول فيها السلطات الجزائرية إبعاد الاجئين السوريين بعيد عن أراضيها وتوجيههم الي التراب المغربي ،وتسألت وزارة الداخلية المغربية كيف يصل هؤلاء الاجئين الي تلك المنطقة الحدودية الوعرة دون ان تقدم لهم السلطات الجزائريه الدعم ،وإختتمت وزارة الداخلية المغربية البيان الصحفي بشجب وإستنكار لما تقوم به السلطات الجزائرية ومعاملتها شديدة القسوة مع الاجئين السوريين.

 
Disqus Comments
© copyright 2017 المحمول جميع حقوق الطبع والتعديل محفوظة ل: موقع المحمول المحمول