ادخل إيميلك ليصلك جديدنا

كاتب بريطاني يؤكد :داعش في قلب مصر والقادم أخطر ما يكون

روبرت فيسك الكاتب البريطاني ومبعوث جريدة الإندبندنت صرح بأن إعلان حالة الطوارئ بمصر لمدة 3 شهور سيستمر لمدة عام علي الأقل منتقداً سياسة الحكومة المصرية في الإعلان عن حالة الطوارئ دون الرجوع لمجلس الشعب معتبراً ان الأمر أصبح عادة في الأنظمة الحاكمة لمصر منذ عدة عقود.


كما أوضح الكاتب البريطاني في مقاله لجريدة الإندبندنت ان النظام المصري فشل في القضاء علي نظام داعش الإرهابي في سيناء بدليل وصول عملياتهم الي قلب مصر في الإسكندرية وطنطا وبالتالي أصبح الجيش والشرطة مطالبين بالقضاء علي داعش بعد إنتشارها في مصر وهو أمر بالغ الصعوبة مع الوضع في الإعتبار فشل الجيش والشرطة في القضاء علي داعش في سيناء وهو ما يعني ان الأمور تتحول من سئ الي أسوء.

يري روبرت فيسك ان القتال ضد داعش تحول من سيناء الي كل المناطق بمصر وليس بعيد ان نري الجيش يقاتل داخل القاهرة تماماً كما يحدث في سيناء علي مدار العامين الماضيين.

كما أضاف الكاتب في مقالته "لكن الجيش والشرطة فشلا في إبقاء التنظيم هناك، وأصبح داعش الآن في القاهرة، والإسكندرية، وربما في كل المدن الفقيرة على طول وادي النيل. وسنرى مزيداً من القتل في شوارع العاصمة بعد تفجيرات الإسكندرية وطنطا، وربما لهذا السبب عاد الجيش إلى الشارع؛ إذ ستكون مهمته أن يقاتل إن اضطر لذلك، تماماً كما كان يفعل في سيناء على مدار العامين الماضيين،رغم ذلك، فالسيسي لديه مشكلات أخرى، فبإعلان حالة الطوارئ، التي أصر على أنَّها ستستمر لثلاث شهور فقط، ولكنِّي أُراهن على أنَّها ستمتد لعامٍ على الأقل، يثبت السيسي بفاعلية أنَّ الاستثمار لن يزداد في مصر في الأشهر القادمة".

المصدر:الإندبندنت البريطانية

Disqus Comments
© copyright 2017 المحمول - All rights Reserved - Created By Med2Date د.تامر شعبان -Blogger