ادخل إيميلك ليصلك جديدنا

رساله صوتية للملك سلمان من سجن لايمن بولاية كولورادو

"حميدان التركي" المعتقل السعودي يرسل رسالته الصوتية المسجله من محبسه بأمريكا  يشكر فيها الملك "سلمان بن عبد العزيز" 
علي ما تقدمه  سفارة المملكة بأمريكا من رعاية ودعم كبير لقيته , كما اشار التركي ايضا في تسجيله الي زيارة أبنائه له, 

 قائلا، «بسم الله الرحمن الرحيم.. أول الغيث قطرة.. الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات.. الحمد لله أولًا وآخرًا الذي وسعت رحمته كل شيء.. وما زيارة بعض بناتي لي إلا رحمة من الله - عز وجل». وأضاف: «إلى من نورت قلبي (نورة)، وإلى من أروت عروقي (أروى)، جزاكما الله خير الجزاء على تحملكما المصاعب، وتحملكما المشاق للتخفيف عن أبيكما، 


كما تقدم بالشكر الي من كان السبب في تيسير زيارة أبنائه له في السجن سواء كان من أهل وجماعهة وأحباب , واخص بالشكر 
سفارة خادم الحرمين الشريفين علي حسن اهتمامهم وتسهيليهم كل العقبات , وكما نشرت قناة المجد الفضائيه  لذلك المقطع 
الصوتي ,استضافت أبناء حميدان التركي وبناته وتحدثوا عن اخبار والدهم بمحبسه ، كما اكدوا علي الجهود الضخمه المبذوله من أجل رفع الظلم عن والدهم . 


  يذكر أن «حميدان التركي» يقضي حكما بالسجن في سجن لايمن بولاية كولورادو، وذلك بعد اعتقاله في يونيو بزعم إساءة التعامل مع خادمته الإندونيسية. ويقضي «التركي» فترة عقوبة خُفِّفت إلى 8 سنوات، من 28 عامًا، بعد إدانته في عام 2006 باختطاف خادمته الإندونيسية، وإجبارها على العمل لديه دون دفع أجرها، وحجز وثائقها من جواز سفر وغيره، وعدم تجديد إقامتها، وإجبارها على السكن في قبو غير صالح لسكن البشر.


 ووقتها حظيت القضية باهتمام واسع في الشارع السعودي. وهذه الاتهامات نفاها «التركي»، مصرا أنها ملفقة، نتجت عن مؤامرة للسلطات الأمريكية. و«التركي» طالب دكتوراه، مبتعث من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقسم اللغة الإنجليزية للدراسات العليا في الصوتيات، وحاصل على الماجستير من جامعة دنفر بولاية كولورادو. وبرزت العديد من الحركات والمظاهرات 

الافتراضية على الانترنت، لدعم «التركي»، كان أبرزها حركة «أوباما.. أطلق حميدان»، حيث توجه القائمون على هذه الحملة بدعوة الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» إلى النظر في قضية «حميدان التركي»، وتحريره خاصة في بلاده التي تدعي حقوق الإنسان والديموقراطية. كما قام المخرج السعودي «المهند الكدم» بعمل فيلم «أوباما.. أطلق حميدان» كمناشدة شعبية سعودية 

موجهة من أبرز الأسماء السعودية المعروفة وهم: «سلمان بن فهد العودة»، و«حسن الصفار»، و«تركي الدخيل»، و«نجيب الزامل»، و«نواف التمياط»، بالإضافة إلى ابنته «ربي حميدان التركي». يشار إلى قضية «التركي» تصدرت قائمة الوسوم العالمية، في مايو، بموقع «تويتر»، تزامنا مع صدور قرار لجنة برول «الإفراج المشروط» الذي قضى باستمرار حبسه، الأمر الذي يشير إلى حجم التعاطف الشعبي الكبير مع قضية المبتعث السعودي.

Disqus Comments
© copyright 2017 المحمول - All rights Reserved - Created By Med2Date د.تامر شعبان -Blogger