أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

أسباب التصعيد المتواصل بين البشير والسيسي, وهل تدخل مصر والسودان في مواجهة؟

لا يخفى على أي متابع للسياسة العربية ما وصلت إليه العلاقات بين الشقيقتين مصر والسودان في الأيام الأخيرة, وتطوّر الخلاف إلى حد التصعيد الإعلامي والتهديد بإعلان الحرب بين البلدين, لكن أغلب المتابعين لا يعرفون الأسباب الحقيقية لهذا التصعيد الخطير, ولا إلى أي مدى سيصل.

وبدأ التصعيد الرسمي عندما قال الرئيس السوداني عُمر البشير أثناء حضوره احتفالاً لقدامى المحاربين السودانيين, يوم الثلاثاء الماضي, قال إن النظام المصري بقيادة السيسي يُدعّّم قوات المتمرّدين في دارفور بالأسلحة والمُعدّات العسكرية, وأكّد أن الجيش السوداني تمكّن من مصادرة أسلحة ومركبات مصرية كانت بحوزة المتمردين.

مصر تنفي والسودان تؤكد وتُهدّد

و رداً على تلك الاتهامات, قال السيسي أثناء لقائه الخميس الماضي مع المستشار النمساوي في القاهرة إن مصر لا تتدخل في شئون البلدان الأخرى, وتنتهج سياسات شريفة ولا تتآمر على أحد.

لكن الجانب السوداني لم يُصدّق تلك التصريحات مؤكداً أن الدعم المصري للمتمردين تم إثباته "ميدانياً" وعملياً وليس كلاماً نظرياً, وقال  المقدم آدم صالح, قائد قوات الدعم السريع السودانية في تصريحات صحفية:
أؤكد أن الحكومة المصرية تورطت في فضيحة تاريخية موثّقة بالبراهين والدلائل، وأن الأسلحة المصرية المضبوطة موجودة الآن بحوزتنا؛ بعد أن كبدنا المجموعات المسلحة المتمردة خسائر في الأرواح والعتاد العسكري 
و بنبرة أكثر حدّة أكمل صالح:
بعد إثباتنا أن المصريين عاونوا المسلحين السودانيين في إقليم دارفور؛ أقول إن مصر أصبحت في موقع العداء الواضح ضد السودان

 إعلاميون مصريون: مصر قادرة على قلب نظام الحُكم في السودان في يومين 

مصطفى الفقي, سياسي مصري, و رئيس مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية قال في حوار على إحدى القنوات الفضائية المصرية إن "البشير" يهدف من خلال تهديداته إلى تجميع الشعب السوداني حوله, وأضاف أن مصر قادرة بأجهزتها على قلب نظام الحكم في السودان خلال يومين فقط, لكنها لن تفعل ذلك.


محللون: البشير يستغلّ ضعف السيسي وتساهله في قضايا مصيرية لصالحه

محمود السعيد, أستاذ العلوم السياسية بإحدى الجامعات المصرية, يقول تعقيباً على تصريحات الرئيس السوداني إن نظرة "البشير" لمصر في السنوات الثلاث الأخيرة تغيّرت كثيراً ولم يعُد يعتبر مصر الشقيقة الكبرى كما كانت من قبل, ولذلك أسباب -حسب قول المحلل- من بينها التقارب بين السودان والسعودية ومشاركة الجيش السوداني في حرب اليمن, بالإضافة إلى الضعف الواضح الذي أصبحت مصر تعانيه بقيادة السيسي حيث تساهلت مصر في عدد من القضايا المصيرية أبرزها قضية سد النهضة الإثيوبي.

و شجّع موقف مصر الضعيف "البشير" على التجرؤ خصوصاً بعد تأكده من الدعم السعودي له حسب قول المحلل السياسي.