أخبار السياسة

[أخبار السياسة][btop]

أخبار السعودية

[أخبار السعوديه][grids]

أخبار الصحة و الطب

[طب و صحة][btop]

شيخ الأزهر: فتوى إباحة فوائد البنوك مرفوضة في مجامع فقهية

فجّر الإمام الأكبر, شيخ الأزهر د.أحمد الطيب مفاجأة كبرى في حواره الذي أذاعته فضائية "صدى البلد" ضمن برنامج "الإمام الطيب" حيث قال إنه حتى وقتنا الحالي لم يتم الاتفاق على كون المعاملات البنكية الحديثة حلالاً, حيث يرى البعض أنها مُحرّمة, والبعض الآخر يُفتي بجوازها.

وأكّد الشيخ الطيّب أن الربا من المعاملات المحرّمة شرعاً باتفاق جميع العالماء لأن لها نص شرعي ثابت لا يجوز معه الاجتهاد, وبالنسبة للمعاملات البنكية الحديثة فهي محل خلاف حتى الآن, وهناك مجامع فقهية في دول إسلامية أخرى ترى حرمانية تلك المعاملات.

وقال "الطيّب" إنه حين كان يعمل مفتياً لدار الإفتاء كان يستقبل فتوى كل أسبوع عن حُكم فوائد البنوك, مضيفاً أنه اضطر لأن يفتي للسائل الفتوى التالية:
«إذ أودعت أموالك بنية أنك تقرضها للبنك وتحصل منه على فائدة فهذا حرام لأنه يكون ربا، أما إذا كنت تستثمرها في البنك وتعتبره شريكًا فيكون حلالًا»
و أشار شيخ الأزهر إلى أن الفتوى الأخيرة تلك هي المعمول بها حتى وقتنا الحالي في الأزهر, لكن مُجمّعات فقهية أخرى لها رأي مخالف يُفتي بحرمانية فوائد البنوك, مؤكداً أن قضية فوائد البنوك أصبحت صراعاً فقهياً وسوف يُحاسبنا الله يوم القيامة على اضطراب الفتاوى الذي يُعاني منه المسلم الآن.