ادخل إيميلك ليصلك جديدنا

السعودية: إنهاء عقود 6 ملايين وافد واستبدالهم بسعوديين بالتدريج خلال هذه الفترة

أشارت عدة تقارير سعودية من بينها تقرير قديم كانت جريدة الرياض قد نشرته من قبل, أشارت إلى أن حكومة المملكة تسعى لتقليص عدد العاملين الأجانب على أراضيها من 7 ملايين عامل إلى مليون وافد فقط بحلول عام 2030, حسب توجيهات خادم الحرمين الشريفين ووليّ عهده الأخيرة, وضمن خطة "السعودة" المتضمنة في "رؤية 2030" لولي العهد محمد بن سلمان.

ويُمثّل القرار صدمةً كبرى لملايين الوافدين إلى المملكة من شتى بقاع الأرض, حيث سيضطر أكثر من ستة ملايين وافد إلى مغادرة الأراضي السعودية والبحث عن فرص عمل في مناطق أخرى, وهو ما سيتسبب في مشاكل اقتصادية كبرى في البلدان الوافدين منها, بل سيمتد التأثير إلى اقتصاد المملكة نفسه والذي يعتمد جزء كبير منه على إنفاقات الوافدين.

13.5 مليون وظيفة للسعوديين عام 2030

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قد أعلنت عن توفير ما يقرب من 13.5 مليون وظيفة بحلول عام 2030, العام نفسه الذي تتوقع الحكومة السعودية أن يرتفع حجم العمالة السعودية  من 3.2 مليون إلى 12.5 مليون وظيفة, وتقضي الخطة بتوفير 800 ألف وظيفة سنوياً للسعوديين مع التركيز على القطاع الخاص.

إجراءات سعودية صارمة لتقليص عدد الوافدين

أطلقت الحكومة السعودية حزمة من الإجراءات الهادفة إلى تقليص حجم العمالة الوافدة من بينها فرض رسوم على الوظائف للوافدين, ويتم رصد هذه الرسوم في صندوق سعودي يهدف لتعزيز "السعودة" , كما أن المملكة أعلنت عن إيقاف تجديد الإقامة لعدد 36 مهنة ممن تجاوز أصحابها عمر 40 عاماً.

Disqus Comments
© copyright 2017 المحمول - All rights Reserved - Created By Med2Date د.تامر شعبان -Blogger